محطة تلفزيونية فرنسية تتهم مصر للطيران بالكذب وتزعم ان الطيار تحدث مع القاهرة قبل ان يحاول الهبوط بالطائرة بسبب الحريق


May 23 2016 02:45

عرب تايمز - خاص

نقلت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، عن مصادر فرنسية أن قائد طائرة مصر للطيران المنكوبة "محمد الشقير" حاول  يائساً إجراء هبوط اضطراري لدى تصاعد الدخان بـ"قمرة القيادة  وزعمت تلك المصادر لقناة "ام 6" الفرنسية بأن "الطيار أو مساعده" أجرى اتصالاً ببرج المراقبة بالقاهرةعدة دقائق بعد ان حاول جاهداً عودة التوازن للطائرة المحترقة 

وأوضحت المصادر أن الطيار المصري ابلغ برج المراقبة بالقاهرة، بأن الدخان يملأ قمرة القيادة، حيث كان يسعى لإجراء هبوط اضطراري للسيطرة على الدخان المتصاعد 

وتشير الصحيفة إلى أن تلك الرواية تتعارض مع الرواية المصرية الرسمية، التي تؤكد عدم وجود إشارات استغاثة من جانب الطيار، حيث تشير إلى اختفا ءمفاجيء للطائرة من على شاشات الرادار

 على صعيد اخر قالت صنداي تايمز اللندنية أنه على الرغم من سرعة تحطم الطائرة، إلا أنها أرسلت رسائل تحذير قبل سقوطها بدقائق تفيد بأن الدخان قد بدأ يتصاعد من غرفة الحمام الأمامي، ومن المقصورة الموجودة تحت قمرة القيادة؛ التي تحتوي على جزء مهم من نظام التحكم في الطائرة. وقد أفادت رسائل أخرى بأن نافذة قمرة القيادة قد فُتحت وأن هناك مشاكل في أنظمة التحكم بالطائرة

وفي هذا السياق، صرّح المحلل والمدير التنفيذي لإحدى شركات الطيران، روبرت مان فقال إن "الأمور قد بدأت تتّضح شيئا فشيئا". وأضاف أن "الطائرة كانت تحلق بالسرعة القصوى وعلى ارتفاع شاهق، وفي هذه الظروف يفضل قادة الطائرة، عادةً، الاعتماد على الطيار الآلي لأنه إذا ما فقدوا السيطرة على الطائرة في "زاوية النعش"، كما يسمونها، فإنه سيكون من الصعب استعادتها

 وكان شريف فتحي، وزير الطيران المدني، قد قال إن الدولة لا تنفي أي احتمالات في حادث الطائرة المصرية المنكوبة، مطالبًا التعامل بشكل علمي، وانتظار نتائج لجنة التحقيق، والتي تشترك بها شركة «إير باص» المصنعة للطائرة.

وأضاف «فتحي»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة» المذاع على قناة «سي بي سي»، مساء السبت، أن تقارير الإعلام الغربي وخاصة «سي إن إن» أشادوا بطريقة تعامل مصر مع الحادث، متابعًا: «أرفض المساس بسمعة قائد الطائرة المنكوبة».

وأكد وزير الطيران أن جهاز المراقبة قرأ وجود دخان بالطائرة وتلقى إشارة بذلك، موضحًا أن هذا لا يعني وجود حريقا أو يعني شيئا بالنسبة للتحقيق طالما لم يتم العثور على الصندوق الأسود لمعرفة ما حدث بالفعل، قائلًا: «الجهاز تلقى إشارة بالدخان، طب وبعدين وهيفدنا بإيه طالما لم نعرف سببه، هذا لا قيمة له حاليا، ومن المفترض الانتظار لنتائج التحقيقات التي ستأكد وجود حريق أو دخان أم لا».

وتابع: «لم نتلق أي إنذارات حريق أو استغاثة من الطائرة، ولم يتم تحديد موقع الصندوق الأسود حتى الآن، ويجب عدم تشويه صورة قائد الطائرة، فهو من الطيارين المشهود لهم بالكفاءة».

يُذكر أن شركة مصر للطيران، قد أعلنت، صباح الخميس الماضي، عن اختفاء طائرتها القادمة من باريس والتي تحمل رقم MS804 من طراز إير باص A 320، وعلى متنها 56 راكبًا بينهم طفل ورضيعين، بالإضافة إلى10 من طاقمها، كاشفة عن فقدان الاتصال مع الطائرة المنكوبة، في تمام الساعة 2,30 فجرًا، حيث كانت آخر نقطة لظهورها على الرادارات في منطقة كومبي القريبة من جزيرة كريت اليونانية.وأعلنت القوات المسلحة المصرية، عن العثور على بعض المتعلقات الخاصة بالركاب، وأجزاء من حطام الطائرة فى منطقة شمال الإسكندرية وعلى مسافة 290 كم، فيما تستمر عمليات البحث عن الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة حتى الآن









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية