مذيع مصري بارز : فرضية وقوع تفجير ارهابي على الطائرة ضعيفة ... والحديث في فرنسا عن وقوع ( خناقة ) قبل الحريق


May 21 2016 15:52

عرب تايمز - خاص

قال المذيع المصري عمرو اديب في بث مباشر من باريس لبرنامجه القاهرة اليوم الذي تبثه محطة اوربيت السعودية من القاهرة ان فرضية وقوع تفجير ارهابي على الطائرة المصرية فرضية ضعيفة وان الفرنسيين يتحدثون عن وقوع ( خناقة ) على متن الطائرة قبل ظهور الحريق .. وقال ان الامريكان تدخلوا في الموضوع ( لان امريكا بتاعة بوينغ ويهمها .... الخ ) .. وكانت وسائل اعلام اجنبية - وليست مصرية - قد ذكرت ان دخانا ظهر في حمام الطائرة الواقع خلف  كابينة القيادة قبل سقوط الطائرة باربع دقائق كما تحدثت وسائل الاعلام عن وجود ثلاثة رجال امن مصريين مسلحين على الطائرة

حكاية ( الخناقة ) تذكر المصريين بسقوط طائرة البطوطي ( التي كانت تطير من نيويورك الى مصر  وتردد ان الطيار البطوطي انتحر ) ولم يفصل المذيع المصري عمرو اديب حكاية ( الخناقة ) التي اشار اليها .. وهل وقعت بين الطيار ومساعده .. ام بين رجال الامن واحد الركاب مثلا ... ثم من هي الجهة الفرنسية التي يقول عمرو اديب انها تروج لفكرة ( الخناقة ) على الطائرة المصرية بخاصة وان المسئولين الفرنسيين قد ذكروا ان جميع الاحتمالات واردة ولكنهم لم يشيروا الى وقوع ( خناقة ) على متن الطائرة

وقالت وكالات الانباء انه تم انتشال أشلاء ومقاعد وحقائب من البحر قبالة سواحل مصر بعد تحطم الطائرة المصرية في المتوسط أثناء توجهها من باريس إلى القاهرة لأسباب ما زالت غامضة.. فيما قالت وسائل إعلام أميركية أن الطائرة أرسلت رسائل آلية تشير إلى وجود دخان قرب قمرة الطائرة.

هذا وما زال لغز الطائرة المصرية المنكوبة يراوح مكانه، بين فرضيات أكثرها ترجيحاً وجود عمل إرهابي ما، أدى إلى سقوطها في مياه البحر المتوسط، خلال رحلتها بين مطار شارل ديغول الباريسي ومطار القاهرة وعلى متنها 66 شخصا

وبعد يومين على الحادث المروع، تتواصل الجهود المصرية على البحث عن حطام الطائرة وجثث الضحايا، الذين أعلنت السلطات الرسمية، ولو بشكل غير مباشر، عن مصرعهم جميعاً

وفي مؤتمر صحفي قال وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي: "لا أريد أن اقفز إلى نتائج ولكن إذا أردنا تحليل الموقف، فإن فرضية العمل الإرهابي قد تبدو الاحتمال الأرجح، لكن الموقف الرسمي يظل عدم استبعاد أو تأكيد أي فرضية."

عمليات البحث المستمرة تسابق مع الوقت لأن الصندوقين الأسودين للطائرة قادران على إصدار إشارات لمدة لا تتجاوز أربعة أو خمسة اسابيع، بحسب السفارة الفرنسية في مصر

وأوضح  الخبير في الملاحة الجوية جيرالد فلدزر: أنه "يرجح الكثيرون فرضية تعرض الطائرة لاعتداء.. والسبب في ذلك يرجع إلى المناخ السياسي، ومن المستبعد في الوقت ذاته وقوع مشكلة تقنية كبيرة لأن الطائرة حديثة نسبيا".ورجح الكثير من الخبراء فرضية تفجير الطائرة، مبررين ذلك بعدم صدور نداء استغاثة يشير إلى حدث مباغت

وقال الخبير الفرنسي في الطيران سيلفان بريفوست: إن "انتشال الحطام سيوفر مؤشرات حول الحادث وإذا كان هناك انفجار، فستكون هناك آثار لمواد متفجرة".ونقلت وسائل إعلام عن مسؤولين أميركيين ترجيحهم لفرضية تحطم الطائرة المصرية نتيجة قنبلة.. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر قريبة من التحقيق أن الطائرة أرسلت رسائل آلية تشير إلى دخان قرب قمرة الطائرة

هذا فيما صرح المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست أن: هذه المعطيات ليست كافية لتحديد إذا كانت الطائرة ضحية قنبلة أو أسباب أخرى غير واضحة.. ومن المبكر جداً التكهن بسبب هذه الكارثة.بينما نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤولين أميركيين قولهم: إن هناك مؤشرات أولية على أن قنبلة أسقطت الطائرة المصرية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية