مخابرات الشيخ هزاع صاغت بيان حبيب الصايغ حول حلب ... والسوريون يردون


May 20 2016 22:18

عرب تايمز - خاص

علمت عرب تايمز ان البيان الذي اصدره حبيب الصايغ الاماراتي الذي يتولى امانة اتحاد الكتاب العرب  حول حلب قد تمت صياغته في مكاتب الشيخ هزاع رئيس المخابرات الاماراتية ( التي اوصلت الصايغ لمنصبه عبر صفقة وسخة مع رئيس الكتاب المصريين )  وان الصايغ لم يقم باطلاع نائب رئيس الاتحاد ( الذي هو رئيس كتاب سوريا ) على النص قبل نشره .. وان الصايغ لجأ الى محاولة لشق الكتاب السوريين كما فعل بالنسبة لكتاب فلسطين حين وقف وراء بيان فلسطيني مضاد لزيارة قام بها الاديبان الفلسطينيان وليد ابو بكر ورشاد ابو شاور الى دمشق للاعراب عن تأييد الكتاب الفلسطينيين لموقف دمشق من الارهابيين

وكان امانة الصايغ قد اصدرت بيانا باسم الكتاب العرب طالبت فيه ما اصطلحت عليه بالأطراف المتقاتلة في سورية بوقف نزيف الدم، واتهمت الجيش العربي السوري بقصف المدنيين الآمنين، واصدر اتحاد كتاب سوريا البيان التالي ردا على الصايغ ومخابراته.

إننا في اتحاد الكتاب العرب في سورية نوجه أشد عبارات الاستنكار والاستهجان لما ورد في بيان الاتحاد العام الذي كان حرياً به، قبل إصداره البيان العودة إلى رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية بوصفه مساعداً للأمين العام للاتحاد، وبوصف اتحاد الكتاب العرب الجهة التي كان يجب العودة إليها بهذا الشأن لمعرفة ما يجري في سورية حقاً لا زيفاً ولا تشويهاً، ولا سيما مدينة حلب التي تعرضت خلال الأيام العشرة الفائتة إلى وابلٍ من قذائف الحقد والجنون والرعونة والطيش مستهدفة المدنيين حقاً وبيوتهم ومساجدهم وكنائسهم، فارتقى بذلك عشرات الشهداء من الرجال والنساء والأطفال من دون أن يرف جفن للقتلة الممولين من جهات باتت معروفة للجميع، جهات أوغلت في دماء السوريين، ولم تزل تمعن في حمى القتل والتهجير والدم.

إنَّ ما ورد في بيان الأمانة العامة يؤكد أن ثمة إرادات سياسية تقف وراء هذا البيان، ولا تكتفي بتشويه الحقائق وتزييفها بل تتجاوز ذلك إلى الإمعان في إراقة الدم السوري مرتين: مرة بتلك القذائف، وثانية بتوجيه اتهامات باطلة تنأى بالقاتل الحقيقي عن المشهد، وتقدّمه بوصفه ضحية.

أيها الأدباء والكتاب العرب في الاتحادات والجمعيات والروابط والأسر الأدبية العربية.

أيها الزملاء أيتها الزميلات ندعوكم جميعاً إلى مطالبة الأمانة العامة بسحب بيانها فوراً والاعتذار من الشعب السوري ومن دماء الشهداء الذين يسخرون في عليائهم الآن من هذه الأكاذيب والأضاليل، ويرثون أولئك الكتبة الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا أبواقاً ضالة لقوى استهدفت ولما تزل تستهدف سورية والسوريين منذ خمس سنوات.

المجد لسورية.. المجد للكلمة المخلصة للحقيقة

 

         د. نضــال الصــالح

رئيس اتحاد الكتاب العرب

مساعد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية