جريدة هارتس الاسرائيلية : الاردن يخنق الغزاويين


May 20 2016 07:31

نشرت جريدة هارتس الاسرائيلية ما يلي : وليد وافي وزوجته، يتعدى عمرهم حاجز الستينات في قطاع غزة، ينتظران السفر إلى القاهرة لتنظيم حفل زفاف ابنتهيما اللتين تعيشان في القاهرة، لكن الأسرة لا تستطيع تحديد موعد الزفاف؛ لعدم علمها بميعاد عبور الحدود المصرية، من خلال معبر رفح الذي بات أمرا يكاد يكون مستحيلا؛ لأنه مغلق في معظم الأوقات.

ويروي وافي: في أوائل عام 2013، كان معبر رفح بين قطاع غزة ومصر بمثابة بديل لسكان غزة الراغبين في مغادرة القطاع، ففي المتوسط سجلت 40 ألف حالة دخول وخروج في الأشهر الأولى من عام 2013، ومنذ ذلك الحين أغلق المعبر، ويفتح فقط لأيام قليلة حتى وصل عدد الغزاويين العابرين له 4 آلاف شخص.

وتابع وافي، أن بديل معبر رفح هو الذهاب من مطار “بن جوريون” الدولي، والسفر من خلاله إلى القاهرة، لكن هذا مستحيل لأن إسرائيل لا تمنح سكان غزة إذن للسفر عبر المطار، إلا في أضيق الحالات الإنسانية العاجلة، وبالتالي الخيار الأكثر واقعية للزوجين هو الذهاب إلى معبر إيريز على الحدود الأردنية، ومن هناك يتوجهان إلى القاهرة، ولكن ليتمكنا من الذهاب عليهما الحصول على تأشيرة خاصة بالأردن، والتي بدونها لن تسمح إسرائيل أو الأردن لهما بالسفر.

أصدرت الأردن القليل جدا من التأشيرات لسكان غزة، ونتيجة لذلك أصبح الآلاف من الفلسطينيين محاصرين، وهم يسعون للسفر إلى الخارج عن طريق الأردن، حيث تؤكد مصادر فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية أن خلال الأشهر الماضية، عقدوا الأردنيون الأمر أكثر بالنسبة لتلقي الفلسطينيين تصريح الدخول إلى الأردن.

وقالت هبة الماجدية، وهي من سكان خان يونس، لديها ابن يبلغ من العمر سبع سنوات يعيش مع والده في هولندا، إنها لم تتمكن من رؤية إبنها لأنها لم تحصل على تأشيرة العبور من الأردن.

ويحاول وزير الاتصالات الفلسطينية السابق، مشهور أبو داكا، إقناع الأردنيين لتغيير سياستهم، والذي يرى أن هذه السياسة ليس لها مبررا واضحا، لكن لم يتلق مسؤول الحكومة الفلسطينية أي تفسير رسمي لتشدد السياسة الأردنية، بينما هناك مصادر في رام الله تقول، إن أحد الأسباب هو عدم رغبة عمان في تحمل العبء الأكبر من قرار مصر بغلق معبر رفح، بالإضافة إلى التوترات الدبلوماسية الأخيرة بين السلطة الفلسطينية والأردن خلال الأشهر القليلة الماضية.

أفادت المؤسسات التعليمية الدولية والفلسطينية أنها لم تكن قادرة على الحصول على تأشيرات سفر أردنية للطلاب أو أعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى رجال الأعمال









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية