لماذا تتكتم شرطة انديانا عن ملابسات مقتل المواطن المصري محمد محمود رشدي


April 29 2016 08:35

قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إن هناك الكثير من «علامات الاستفهام» التي لم يتم الإجابة عنها في ملابسات حادث مقتل المواطن محمد محمود رشدي، الذي قتل في الولايات المتحدة الأمريكية بولاية انديانا.وأضاف «أبوزيد» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صباح دريم» المذاع عبر فضائية «دريم»، اليوم الجمعة، أن المواطن المصري قتل يوم 20 من الشهر الجاري، بينما تم إبلاغ القنصلية العامة بعد الحادث بأسبوع تقريبا، تحديدا يوم 26 أو 27 من أبريل الجاري، وعثر على جثمانه بجوار أحد صناديق القمامة في جراج سيارات.

وأشار إلى أنه "لم يتم العثور مع القتيل على أي إثبات شخصية سواء جواز سفر مصري أو إثبات هوية، وأنه تم التعرف عليه من خلال مضاهاة البصمة".

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية، أنه فور ورود البلاغ إلى القنصلية العامة في شيكاغو، أجرت اتصالاتها مع السلطات المعنية، وتوجه القنصل العام المصري إلى ولاية إنديانا للالتقاء مع المحقق الخاص بالواقعة؛ للتعرف على مجريات التحقيق والوقوف على خلفية الحادث والإجراءات التي ستقوم بها السلطات الأمريكية في هذا الشأن.

كانت السلطات الأمريكية عثرت على جثمان المواطن محمد محمود رشدي، مقتولا بجوار أحد صناديق القمامة في جراج سيارات بولاية إنديانا، وتم إبلاغ القنصلية المصرية بعد تحديد هوية القتيل بمضاهاة بصمته، حيث إنه لم يعثر مع القتيل على أي إثبات شخصية، وجار التحقيق في الحادث لكشف ملابسات الحادث.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية