الفيلد مارشال سلطعون الصحراء اشترى جريدة الحياة اللبنانية بأموال الرشاوى والكوميشن ... وحولها الى منبر لنشر اخر اخبار جحشاته ... ومهاجمة سوريا


October 04 2008 09:15

عرب تايمز - خاص

أعلن مدير مكتب صحيفة الحياة  السعودية اللبنانية سابقا في بيروت زهير قصيباتي ، ان السلطات السورية منعت توزيع الصحيفة  في سوريا حتى اشعار آخر. وقال قصيباتي  - وهو احد بطارنة الفيلد مارشال سلطعون الصحراء صاحب الجريدة -: «طلبت سلطات الرقابة في وزارة الاعلام في دمشق الاثنين الماضي من مكتب الصحيفة في العاصمة السورية وقف ارسال اعداد الحياة الى سورية حتى اشعار آخر». مؤكدا انه لم يبلغ بأسباب صدور هذا القرار. وأوضح قصيباتي ان الصحيفة تخضع باستمرار للرقابة في سورية 'وأحيانا اكثر من مرة في الشهر تمنع الاعداد من الدخول'.وتأتي هذه الخطوة في وقت تشهد العلاقات السورية ـ السعودية تأزما. فقد وجهت وسائل إعلام سورية انتقادات لاذعة الى المملكة خلال الايام الاخيرة، وانتقدت بشكل خاص عدم صدور بيان من الرياض يدين الاعتداء الذي وقع السبت الماضي في دمشق وأوقع 17 قتيلا

وكان الفيلد مارشال سلطعون الصحراء خالد بن سلطان قد اشترى جريدة الحياة اللبنانية بأموال جمعها من صفقات السلاح ( اليمامة نموذجا ) وحولها الى اهم منبر لنشر اخبار جحشاته التي يتصور معها بسعادة بالغة ... واستقطب الامير بأمواله المشبوهة اوسخ مجموعة من الصحفيين العرب ليحول الجريدة الى راس حربة اسرائيلية في المنطقة تعيش على النميمة والدس .... والدفاع عن صفقات السلاح المشبوهة ... وعلى الرغم من ان الجريدة تصدر من لندن الا انها لم تنشر سطرا واحدا عن فضائح الامير وابيه امام القضاء الانجليزي خاصة فيما يتعلق بصفقات السلاح الاخيرة واتهام اخته وزوجها الملحق في السفارة السعودية بقبول رشاوى جنسية من شركات انجليزية نظير تمرير صفقات السلاح