وزير لبناني سابق : السعوديون حاولوا رشوتي بعشرين مليون دولار


April 16 2016 11:45

أكد الوزير اللبناني السابق وئام وهاب أن مواقفه المؤيدة للحكومة السورية هي "من باب الحفاظ على علاقات لبنان مع دولة جارةوهاب الذي ظهر في لقاء مع الإعلامية اللبنانية نسرين الظواهرة في برنامج (عالبكلة) أكد وقوفه إلى جانب الحكومة السورية والدفاع عنها .

وعن وصف البعض له بأنه "صوت سوريا" في لبنان قال الوزير السابق أن "لدى سوريا سفير معتمد في لبنان وهو شخص نشيط ويمثل بلاده خير تمثيل، لذلك فسوريا ليست بحاجة لصوت لها في لبنان".وكشف وهاب عن مشروع بناء مستشفى متكامل في ضيعة "دير دوريت" اللبنانية التي ينتمي إليها، بدعم وتمويل إيراني حيث أعلن أن إيران ساهمت بمبلغ 2 مليون دولار لبناء المستشفى.

وأجاب وهاب عن إذا ما كان الدعم الإيراني في مقابل مواقف سياسية معينة فقال:"الإيرانيون يدعموننا وهم يشعرون بالخجل، بعكس بعض الدول الخليجية التي تحاول شراء بعض الأشخاص والمواقف من خلال الأموال التي تقدمها للبنان".واستنكر وئام وهاب الهجمة من بعض دول الخليج على لبنان ونفى أن تكون تصريحاته التي ينتقد بها الخليجيين لها علاقة بتأييده لإيران وسوريا وإنما هي لمصلحة لبنان ونصرة لكرامته.

وأضاف "السعودية حاولت إسكاتي لأخفف من حدة الهجوم عليها عبر تقديم عرض مالي (رشوة) بمبلغ 20 مليون دولار".وعن رأيه في الشغور الرئاسي في لبنان قال وهاب:"هناك محاولات (للتشبيح) على الجنرال ميشيل عون، وعلاقتي بسليمان فرنجية جيدة وما حصل بيني وبينه كان مجرد رد على تعديه علي بالكلام" حسب قوله

وختم وهاب كلامه بأنه يفضل البقاء في صفوف المعارضة لأنه يمثل صوت الناس، مبدياً عدم رغبته في تسلم أي منصب حكومي









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية