وثيقة الهدايا الملكية السعودية لاعضاء البرلمان المصري زورتها المخابرات القطرية وروج لها ايمن نور


April 15 2016 10:59

عرب تايمز - خاص

استنكر عدد من نواب البرلمان المصري  الوثيقة التي نشرها ايمن نورعن تلقى جميع أعضاء البرلمان هدايا عبارة عن ساعة باهظة الثمن، من العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، أثناء زيارة الأخير لمصر، مؤكدين أن الوثيقة التى تم تداولها "مزورة"، ومعتبرين أنها حملة يقودها أعداء الوطن من الإخوان لتشويه البرلمان وتردد ان المخابرات القطرية زورت الوثيقة ووقعت في اخطاء كشفت عن التزوير

نفى عمرو غلاب، عضو مجلس النواب، تلقى أعضاء المجلس، أى هدايا نقدية أو عينية من الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، أثناء زيارته البرلمان.وأكد غلاب فى تصريحات لـ"البرلمان"، أن الوثيقة التى تم تداولها حول تلقى أعضاء المجلس هدايا "ساعة يد" غير حقيقية، ولا أساس لها من الصحة، لافتا إلى أن أعضاء المجلس لا يقبلون بأى حال من الأحوال أن يتلقوا أى هدايا بهذه الطريقة.

وأشار غلاب إلى أن الهدف من تسريب مثل هذه الوثيقة "المزورة" النيل من سمعة أبناء مصر الشرفاء، خاصة بعد الزيارة الناجحة للملك سلمان للقاهرة
كما أبدى النائب هشام مجدى استغرابه من الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعى، مشيرا إلى أن الأمر محض "افتراء"، وأنه لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يقبل أعضاء البرلمان مثل هذه العطايا، معتبرًا أن الأمر يأتى فى سياق السجالات الحادة الكلامية حول "مسألة الجزيرتين"، وأن الهدف من ورائه ترسيخ صورة سلبية عن النواب المصريين.

وتابع مجدى فى تصريحات لـ"البرلمان"،  أن رئيس البرلمان على عبدالعال وحتى أصغر الأعضاء سنا يدركون جيدا عواقب تلقى أى هدايا مادية أو عينية، وأن القضايا المرفوعة ضد رموز النظام السابق فى حالات مشابهة ما زالت ماثلة فى الأذهان، واصفًا الأمر بـ"المفبرك كليا"
بينما علق الدكتور صلاح حسب الله، رئيس حزب الحرية وعضو مجلس النواب بائتلاف دعم مصر، على ما تم تداوله قائلا: "يسمع من بقك ربنا، والله ما أخدت حاجة غالية ولا رخيصة.. ولا حتى كباية شاى".
وأضاف حسب الله، فى تصريح لـ"برلمان التحرير" أن بعض المصريين يتعمدون تشويه وتخوين كل شىء، مؤكدًا أن مجلس النواب وأعضاءه أطهر من أن يتم شراؤهم من قبل الملك سلمان أو غيره
واعتبر الدكتور سمير غطاس، عضو مجلس النواب ورئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية، أن هذا كذب وليس له أساس من الصحة.
وأضاف غطاس، فى تصريح لـ"برلمان التحرير" أنه لم يأخذ أى هدايا، ولا حتى عود كبريت، مستبعدًا أن يكون حدث ذلك مع أى من نواب البرلمان.

كما اعتبر النائب البرلمانى زكريا حسان، عضو مجلس النواب عن مركز ساقلتة بسوهاج، أن ذلك شائعات مغرضة، وحرام عليهم، مضيفا أن الدستور يمنع النواب أن يأخذوا هدية من أى طرف، موضحًا أنه ليس من الصعب إخراج وثائق مزورة وعليها ختم المملكة العربية السعودية.

وأكد حسان فى تصريحات لـ"برلمان التحرير"، أن من يقود تلك الحملة أعداء الوطن بالداخل من جماعة الإخوان والمتعاطفين معهم ويسعون لتشويه صورة الدولة كلل ومجلس النواب

وكان السفير السعودي بالقاهرة، أحمد القطان، قد اعرب عن استيائه من «الوثائق المزورة» التي تداولها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتهم السعودية بتقديم رشاوى لمسؤولين مصريين.واتهم «القطان» في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، الذي يعرض على فضائية «الحياة»، مساء الخميس، الدكتور أيمن نور، مؤسس حزب غد الثورة، بتزوير هذه الوثائق، قائلًا: «سأسعى لمقاضاة هذا الرجل، حتى لو كان مقيمًا بتركيا».

وأضاف أن «هذه الأوراق تخص السفارة السعودية، وتم تزويرها بشكل مقزز، وكأنها برقية تم رفعها مني إلى رئيس الديواني الملكي، ثم إلى وزير الخارجية»، متابعًا: «أنا أصلًا لا أرفع أي برقيات لرئيس الديواني الملكي».وتابع حديثه، قائلًا: «من قاموا بتزوير هذه الوثائق أفلسوا، ولا هم لهم الآن إلا تشويه العلاقات المميزة بين مصر والسعودية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية