ايران : اسرائيل والسعودية اكبر مصدر للارهاب والارهابيين في العالم


April 15 2016 10:01

اعتبر مستشار ممثلية ايران الدائمة في منظمة الامم المتحدة، ان من المثير للسخرية تحدث الكيان الاسرائيلي عن مكافحة الارهاب وهو الكيان المبني منذ انشائه على الارهاب ومسؤول عن اغتيال الالاف من معارضيه، واياديه ملطخة بدماء 17 الف شهيد ايراني.وافادت وكالة "ارنا" ان ذلك جاء في تصريح ادلي به جواد صفائي ردا على التصريحات والمزاعم المكررة من قبل مندوبي الكيان الاسرائيلي والسعودية اللذين تناغمت اصواتهما في توجيه الاتهام لايران.

وقال صفائي في الرد علي تخرصات مندوب الكيان ضد ايران: "ان الكيان الصهيوني هو الداعم الاكبر للارهاب في العالم وله نزعة ارهابية منذ نشوئه ومسؤول عن اغتيال الالاف من معارضيه من ضمنهم 17 الف شهيد ايراني خاصة العلماء النوويين".ووصف الاحتلال الاسرائيلي لارض فلسطين واحدا من ابرز اشكال الارهاب المستمر منذ اكثر من 6 عقود. مضيفا "من الطبيعي ان مندوب مثل هذا الكيان هو اخر من يمكنه التحدث عن مكافحة الارهاب".

واضاف صفائي ردا على كلام المندوب السعودي: "ان طرح الاتهامات ضد ايران من قبل مندوب السعودية محاولة عبثية لحرف الانظار الدولية عن نظام هو مصدر ومنبع الارهاب والتطرف والايدولوجية التكفيرية كاساس لجميع الاعمال الارهابية الاخيرة والعنصر الاخطر والاكثر تدميرا والمثير للحروب الطائفية في الشرق الاوسط".

وتابع: "ان تهمة زعزعة الاستقرار في المنطقة تليق بالسعودية اكثر من اي دولة اخرى، حيث كشفت عن طبيعتها في الهجوم على بلدين خلال الاعوام الاخيرة ومواجهة شعبيهما بالقوة العسكرية".واوضح صفائي "ان الهجوم العسكري السعودي على اليمن والتداعيات الانسانية الناجمة عن ذلك مثال واضح لمحاولات السعوديين الرامية لفرض ارادتهم على شعوب الدول الاخرى.

واكد عضو ومستشار ممثلية ايران الدائمة في الامم المتحدة بان حكومة ايران حاضرة بصورة فاعلة في جميع جبهات مكافحة الارهاب وقد اغلقت حدودها امام جميع الانشطة الارهابية وتواصل مكافحتها الحازمة للتهديدات الارهابية 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية