جريدة الشرق الاوسط السعودية : نواب مصر تغزلوا شعرا بالملك سلمان ... وابراهيم عيسى : حاجة تكسف


April 10 2016 23:54

تناول تقرير نشرته صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية التي يمتلكها الملك سلمان طريقة تعامل وترحيب نواب البرلمان المصري بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.وكان نواب البرلمان المصري قد تباروا في الاحتفاء بعاهل السعودية لدرجة أثارت استياء بعض المتابعين، وأثارت سخرية منهم على مواقع التواصل الاجتماعي لما وصفوه بـ"المبالغة" في التصفيق والمديح لرئيس دولة أجنبية.

وجاء في التقرير، حديث عضو مجلس النواب اللواء ممدوح مقلد الذي ألقى قصيدة في حب الملك سلمان قائلا: "لست شاعرا وليس لي مؤلفات ولكن زيارة الملك سلمان حركتني لكي أمسك بالقلم لكتابة قصيدتي التي دبجتها على جدول أعمال البرلمان".وأضاف مقلد: كتبت القصيدة في نص ساعة، وزيارة خادم الحرمين أوجدت بداخلي مشاعر فياضة.. الملك سلمان يتمتع ببصيرة ووعي ونظرة مستقبلية وفهم للواقع

أما النائب الآخر الذي ألقى قصيدة شعرية في الملك سلمان، وهو نائب شمال سيناء سلامة الرقيعي فقال: "زيارة خادم الحرمين الشريفين لمصر نثمنها ونقدرها، وحينما علمت بزيارته للبرلمان أعددت القصيدة بمشاركة أحد الشعراء".ونشرت الصحيفة ذاتها، تقريرا آخر نقلا عن نواب بالبرلمان قالوا فيه: الملك سلمان بفطرة العروبة تحدث بإخلاص.. أحسسنا عند دخوله للبرلمان بأن خادم الحرمين قريب من قلوب الجميع

وقال النائب أسامة العبد: "عند دخوله قاعة البرلمان أحسست بأن المصريين والنواب باعتبارهم ممثلين عن المصريين يحبون خادم الحرمين من قلوبهم بفطرتهم، حبا وإخلاصا لهذا الملك الكبير".فيما عبر النائب أشرف رشاد عن إجلاله للملك سلمان قائلا: الحضور من ضيوف المملكة العربية السعودية الذين كانوا فى البرلمان شعروا أن الملك سلمان كان بين نوابه في البرلمان السعودي وليس البرلمان المصري

على صعيد اخر هاجم الصحفي إبراهيم عيسى الحالة التي عاشتها مصر خلال الأيام التي مضت، واصفا ما جرى بأنه "سعودة للقرار المصري".وشدد عيسى على أن عبد الفتاح السيسي لو ذهب إلى أي قطر عربي، لن يحظى بمشاهد الاحتفاء العظيمة التي شهدها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.وهاجم حالة غياب العقل السياسي للدولة المصرية التي باتت تتصرف وكأنها دولة تابعة، بدلا من أنها دولة قائدة

وقال إنه رغم كل المشاكل الاقتصادية الطاحنة والمشاكل الدولية التي توشك أن تدخل مصر فيها، يتم معالجة المشهد بالبحث عن "كفيل" لها في أزماتها.وعلق أن هذه الطريقة في إظهار مصر بهذا الشكل "كتيرة علينا كدولة وكشعب وانتقد موقف مجلس الشعب المصري واصفا إياهم بشعراء السلاطين، ويذكرونه بشعراء العباسيين والأمويين بعد قولهم بحق الملك السعودي قصائد المدح بهذا الشكل من "الإفراط والتفريط العاطفي"، مشددا على أن هذا الأمر لا يجوز أن يحدث في أي دولة ديمقراطية في التعامل مع رئيس "دولة أجنبية"، يقصد الملك سلمان بن عبد العزيز.

كما وجه إبراهيم عيسى نقدا شديدا لطريقة التخلي عن الجزيرتين للسعودية، مطالبا بإجراء استفتاء شعبي على الاتفاقية، بدلا من توقيعها في غياب كامل للوزراء ولمجلس الشعب وللشعب المصري كله









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية