هو - لا مؤاخزة - لما جمال عبد الناصر اغلق مضائق تيران قبل حرب حزيران يونيو اغلقها لانها تقع في المياه الاقليمية السعودية


April 10 2016 10:26

أثار الاعلان المصري عن التنازل عن جزيرتي صنافير وتيران رسميا للسعودية موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم النشطاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتفريط في أرض الوطن مقابل مساعدات مالية ودعم سياسي من السعودية وكان اغلاق عبد الناصر للمضائق في وجه السفت الاسرائيلية سببا في حرب حزيران يونيو عام 67 ولم تحتج يومها السعودية او حتى تشارك في الحرب رغم ان تيران - وفقا للقرار الاخير - تقع في المياه الاقليمية السعودية .. هذا علما ان السعودية كلها - زمن محمد علي - كانت ارضا مصرية

 وكانت الحكومة المصرية قد أصدرت يوم امس السبت بيانا أكدت فيه أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية كشفت أن الجزيرتين الموجودتين في البحر الأحمر تقعان داخل المياه الإقليمية السعودية، على الرغم من السيادة المصرية عليهما لعشرات السنين.وأضافت الحكومة في بيانها "أن العاهل السعودي الراحل عبد العزيز آل سعود كان قد طلب من مصر في يناير 1950 أن تتولى توفير الحماية للجزيرتين، وهو ما استجابت له، وقامت بتوفير الحماية للجزر منذ ذلك التاريخ

وسخر السياسي المصري الحقوقي، نجاد البرعي، من موقف الحكومة المصرية من الجزيرتين قائلا: "الناس تدي هدايا أوسمة أو سيوف مذهبة، أو حتى دكتوراه فخرية، أول مره أشوف هدايا جزر وأراضي ..طيب دي عليها قوات دولية هتعملوا فيها إيه"؟وأضاف البرعي: "التنازل عن الجزر للسعودية يجعلنا نتساءل عما حدث عند ترسيم الحدود مع قبرص واليونان وقال المهندس الاستشاري والناشط السياسي ممدوح حمزة: "ليس من حق السيسي التنازل عن جزيرة صنافير وتيران، بيع أرضنا إهانة

وقال  مرشح الرئاسة المصرية السابق خالد إبراهيم: "أردوغان أسقط طائرة روسية لما تجاوزت حدود بلاده.. السيسي باع  جزيرتين على الحدود للسعوديةوأضاف شريف عبده: "حاربت وحررت سيناء بالبحر بالجزر، وعملت اتفاقيه السلام، عمرك سمعت السعودية كانت طرف في الاتفاقية دي؟".وعلق أحد النشطاء بقوله: "لم يجرؤ مبارك أو مرسي على فعلها.. من تكون يا سيسي حتى تعتقد أنك باستطاعتك فعلها، والله لن يكون

ونشر نشطاء مصريون العديد من الأدلة التي تثبت أن الجزيرتين تابعتان لمصر، على خلاف ما تقوله الحكومة المصرية وتداول نشطاء على موقع "فيسبوك"، نسخة من قرار وزير الداخلية المصري الراحل حسن أبو باشا منشور في الجريدة الرسمية بتاريخ 21 آذار/ مارس لسنة 1982، بإنشاء نقطة شرطة مستديمة في جزيرة تيران، ويشمل اختصاصها جزيرتي تيران وصنافير، باعتبارهما أرضا مصرية.

كما تداول نشطاء تقريرا مصورا من أرشيف التلفزيون الحكومي لأحد البرامج السياحية أذيع قبل شهرين فقط، وهو يستعرض المعالم الطبيعية لجزيرة تيران والمحمية الطبيعية والشعب المرجانية التي تحتضنها، باعتبارها من أجمل المناطق الطبيعية في مصر.وتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي أيضا صورا من الكتب الدراسية لمادة الجغرافيا تؤكد أن المناهج التي يتم تدريسها للطلاب على مدار عشرات السنين توضح أن جزيرتي "تيران وصنافير" تخضعان للسيادة المصرية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية