تكريما له لانه زار اسرائيل ... ترشيح الالوسي لجائزة زاخاروف


October 03 2008 14:45

رشح البرلمان الأوروبي أمين عام «حزب الأمة العراقية» مثال الألوسي، لنيل جائزة «زاخاروف» العالمية.وقد حظيت بالجائزة العالمية التي أطلقها البرلمان الأوروبي منذ عام 1988، شخصيات مرموقة كرئيس جمهورية جنوب إفريقيا السابق نيلسون مانديلا، ومنظمات عالمية كالأمم المتحدة

ونشرت احدى الصحف الكويتية تصريحا منسوبا للالوسي قال فيه  أن «ترشيحه لنيل الجائزة يعد مؤشراً الى أن العالم يرصد شغف الشعوب إلى الحرية والانعتاق، بعيداً عن منظومات الجهل والتخلف». وأضاف أن «مقياس مقارعة الظلم والقهر والعبودية، يعطي الحق لكل عراقي وعراقية لنيل أرفع الأوسمة».وعن قرار البرلمان العراقي سحب الثقة منه بسبب زيارته اسرائيل، قال الألوسي: «هناك العشرات من العراقيين، بل المئات، الذين أرسلوا إليّ سواء عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف آراءهم ومواقفهم، وتضامنوا معي قلباً وقالباً»، مضيفا: «هناك من كتب مقالات كثيرة في مواقع عدة تشيد بشجاعتي ونزاهتي ومواقفي تجاه أبناء جلدتي، وهذا يكفيني فخراً واعتزازاً بأمتي وأهلي من العراقيين الشرفاء

وختم: «إذا رشّحت نفسي للانتخابات القادمة، فحتماً سيُدلي هؤلاء بأصواتهم لمصلحتي، فالبرلمان الحالي لا يشكل إلا رأي أصحابه الذين ارتضوا نظام المحاصصة الطائفية والانقسامات الدخيلة على مجتمعنا المتجانس، على حساب مصلحة الوطن والشعب».يذكر أن جائزة «زاخاروف» من الجوائز الرفيعة التي تُمنح للشخصيات والمنظمات والناشطين في مجال الحقوق والحريات، الذين يتميزون بمواقف ضد القهر والتعسّف.