هذا اللي ناقصهم ... تدريس العمليات الجنسية في دبي


October 03 2008 09:31

دبي - العنود

اعتبر كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، الدكتور أحمد الحداد، تدريس الثقافة الجنسية في المدارس «مناداة بالفُحش، والتفاحُش، والمجاهرة بالسوء». واصفاً إياها بـ«فوضى بهيمية إباحية». ومحذراً التربويين والمفكرين «من السقوط في هذا المنزلق الخطير».وتساءل في مقابلة أجرتها معه جريدة «الإمارات اليوم» وتناولت عدداً من القضايا الحياتية وموقف الشرع الإسلامي منها، فيما إذا كانت «هذه الثقافة في حاجة إلى تعليم». وتابع «أنها أمور غريزية في المرء لا تحتاج إلى تدريس، فمَنْ الذي علّم الأجيال القديمة من لدن آدم وحواء إلى اليوم

من المعروف ان دبي تحولت الى ماخور كبير حيث يعيش فيها اكثر من مليون مومس ويمارس فيها الجنس الاباحي في اكثر من 500 فندق بحماية شرطة دبي وشيوخ المكتوم وتعتبر الامارات من اكثر الدول العربية معاناة من مرض الايدز الذي ينتشر فيها بسرعة بسبب اوكار البغاء والجنس غير المنضبط