السلطات الايطالية لديها ادلة بالصوت والصورة على قاتل ريجني .. واصابع الاتهام تتوجه نحو اللواء خالد شلبي مساعد وزير الداخلية


April 05 2016 03:30

كشفت الكاتبة الصحفية المصرية البارزة حنان البدري، يوم امس النقاب عن توصل السلطات الإيطالية لأدلة بالصوت والصورة لحادث مقتل الباحث جوليو ريجيني.وقالت مراسلة التلفزيون المصري في رسالة وجهتها - عبر صفحتها بموقع "فيسبوك" - إلى الوفد المصري المقرر أن يتوجه إلى إيطاليا غدًا: "حان وقت الحقيقة، أرجو ان يكون الوفد المصري الذي يستعد للذهاب لإيطاليا بخصوص قضية ريجيني مستعدًا لقول الحقيقة كاملة، وكذلك للمفاجأة التي تنتظرهم هناك".

وأضافت: "الإيطاليون تمكنوا من الحصول على أدلة بالصوت والصورة، ليس فقط لشهود القهوة، بل تسجيلات لمكالمات بين رجال الشرطة في منطقة بعينها، عن طريق طرف ثالث، بلدنا بطنها مفتوحة"، بحسب قولها.

وأوضحت: "الإيطاليون توصلوا لاسم الجاني وتاريخه بما في ذلك حكم على الفاعل الرئيسي بالسجن سنة مع وقف التنفيذ بقضايا تعذيب وقتل سابقة"، مضيفة: "الإيطاليون لديهم إثباتات أخرى بخصوص البطاقات التي قالت الداخلية إنها ضبطت مع القتلى الخمسة في حادثة الميكروباص، والإيطاليون وصلوا للشركة المصنعة".

وأشارت الكاتبة الصحفية: "الإيطاليون اكتشفوا إن البطاقات غير مزورة، أعتقد أنه لا مناص من قول الحقيقة؛ لأن الخيار الآن قد أصبح بين التضحية بالجناة، أو قطع العلاقات مع إيطاليا ودول الاتحاد الأوروبي، وهذه ليست قضية للتعامل معها بخفة، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد".

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت سابقًا عن تورط اللواء خالد شلبي، الضابط المسؤول عن التحقيق، ومساعد وزير الداخلية كان قد حكم عليه في السابق بعقوبة مع وقف التنفيذ؛ لتزوير تقارير الشرطة حول تعذيب معتقلين حتى الموت

على صعيد اخر ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية «أنسا» أن السلطات المصرية قررت الاعتراف بمراقبتها للباحث الإيطالى المقتول «جوليو ريجينى»، وذلك قبيل اختفائه فى القاهرة فى يناير الماضى، وقبل العثور على جثته وعليها آثار تعذيب. ونقلت الوكالة عن مصادر قضائية قولها إنه «خلال الاجتماع المقرر عقده بين المحققين المصريين والإيطاليين بعد غد، سيتم طلب سجلات خاصة بالهاتف المحمول لريجينى ومكالمات خاصة بـ10 من أصدقائه ومعارفه، لمعرفة المزيد من المعلومات عن أيامه الأخيرة فى القاهرة».

وأوضحت الوكالة أن الوفد الأمنى المصرى سيقدم ملفاً شاملاً للنائب العام الإيطالى «جوزيبى بيجناتونى» بعد غد، يتضمن نتائج التحقيقات من قِبل أجهزة الأمن المصرية فيما يتعلق بلقاءات «ريجينى» -الذى كان يعمل باحثاً زائراً فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة- مع بعض التجار والنقابيين فى القاهرة. وأشارت الوكالة نقلاً عن مصادرها، إلى أن وزير الخارجية الإيطالى باولو جينتيلونى سيطلع مجلس نواب إيطاليا على التطورات فى القضية فى الرابعة من عصر بعد غد

 وفى سياق متصل، قررت جمعية السياحة الإيطالية ايتار غير الحكومية، التى تضم عدداً من الشركات السياحية الإيطالية الخاصة، تعليق رحلاتها ووقف جميع أنشطتها مع مصر، بسبب عدم ظهور حقيقة مقتل الباحث الإيطالى جوليو ريجينى. وأشارت الجمعية، فى بيان صحفى، إلى وقف جميع الاتفاقات التى كان من المقرر إبرامها فى أبريل. والتقى وفد مجلس النواب المشكل لزيارة البرلمان الأوروبى، أمس مع مساعد النائب العام، ومساعدى وزير الداخلية، بشأن مناقشة أزمة مقتل ريجينى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية