محطة ام بي سي السعودية تعترف : اشهر الدعاة في السعودية وراء ارسال الارهابيين الى سوريا للقتال مع النصرة وداعش


April 02 2016 06:22

اعترفت محطة ام بي سي التي تمتلكها الاميرة الجوهرة ( ارملة الملك فهد )  وابنها عزوزي واخوانها  بان اشهر الدعاة في السعودية يقفون وراء ارسال الارهابيين السعوديين الى سوريا للقتال الى جانب تنظيمي القاعدة ( النصرة ) وداعش

ففي حلقة جديدة من برنامج "إم بي سي" في أسبوع، عرضت القناة تقريرا يتهم دعاة بالإرهاب، وتحريض الشباب على الذهاب لمواطن الفتن، كما قالت إن الآلاف قُتلوا بسبب هؤلاء الدعاة، وهم: "محمد العريفي، محسن العواجي، ناصر العمر، يوسف الأحمد، وسعد البريك".ووضعت القناة توصيفا للدعاة المذكورين: "دعاة على أبواب شق صف الأمة، بعضهم يدعو للفتنة، وآخر يدعو للفوضى باسم الجهاد

الدعاة المتهمون بالحض على الارهاب ردوا على المحطة  واتهموها بنشر الفسق والفجور في المجتمع العربي والمسلم وتحت هاشتاغ "#مقاضاهام بي سي ضروري" غرّد الناشط الإسلامي عصام المعمر: "مجتمعنا محافظ متدين بطبعه، ومنذ دخول مجموعة ام بي سي  بيوت الناس أوجدت جرائم جنسية دخيلة وجرائم عنف وقتل ومخدرات بسبب ما تنشر".وتابع الداعية عبد الله زقيل: "من آثار الفكر الإرجائي التوافق الواضح بينه وبين قنوات العهر والرذيلة في ضرب إسفين التفريق بين الشعب الواحد فلنحذر

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية