قوات أميركية ومصرية تكتشف 42 نفقا على الحدود الفلسطينية


October 02 2008 11:15

 قالت صحيفة" يديعوت أحرونوت" الخميس إن قوات أميركية ومصرية اكتشفت 42 نفقا تحت محور فيلادلفى "صلاح الدين" بين قطاع غزة ومصر.وأضافت الصحيفة أن الجنود الأميركيين من سلاح الهندسة كانوا يعملون بلباس مدنى إلى جانب الجنود المصريين واستخدموا أجهزة سرية أميركية متطورة لاكتشاف أنفاق تحت الأرض.وكان وزير الدفاع الإسرائيلى ايهود باراك اتفق مع المسؤولين المصريين خلال زيارته لمصر قبل نحو ستة شهور على وصول القوة الأميركية إلى مصر وتشغيل أجهزة كشف الأنفاق

ووصل الجنود الأميركيين إلى المنطقة قبل بضعة أسابيع ويعملون على طول محور فيلادلفى بلباس مدنى ومن دون لفت الأنظار إليهم.وأحضرت القوة الأميركية معها إلى المكان أجهزة سرية ذات قدرة عالية على الكشف عن أنفاق وليس بحوزة إسرائيل أجهزة مثلها.وقالت "يديعوت أحرونوت" إن الكشف عن هذا العدد الكبير من الأنفاق خلال الشهر الماضى سبب ضائقة لحركة حماس التى "أممت" عددا من الأنفاق التى تحفرها وتشغلها عائلات فلسطينية فى مدينة رفح بجنوب القطاع ولذلك فإن حماس تسيطر على كافة عمليات التهريب إلى القطاع عبر الأنفاق

وأضافت الصحيفة أن النشاط المصرى ضد الأنفاق أدى إلى حدوث توتر بين مصر وحماس خصوصا بعد مقتل خمسة فلسطينيين قبل أربعة أيام جراء تفجير القوات المصرية أحد الأنفاق فيما تمكن ثلاثة أشخاص من الهرب من النفق عبر فتحة فى الجانب المصرى وتم اعتقالهم.وتابعت أنه على الرغم من تمكن القوات الأميركية والمصرية من الكشف عن 42 نفقا خلال الشهر الماضى إلا أن حماس نجحت فى تهريب مئات القذائف المضادة للمدرعات وأسلحة خفيفة ومواد متفجرة الشهر الماضي