الافتتاحية .. هل يجرؤ ( اسد القضاة ) احمد الزند على زنوبة محمد بن زايد كما استأسد على نبينا الكريم


March 19 2016 08:03

عرب تايمز - الافتتاحية

يلقبونه في مصر بأسد القضاة فقط لانه قضى مدة عمله كوزير عدل في الحصول على علاوات لقضاة مصر الذين كشفت ثورة يناير عن فضائحهم التعليمية واللغوية والثقافية والاخلاقية ... بدءا بالقاضي الذي حاكم الرئيس السابق حسني وتبين انه لا يحسن قراءة سطرين باللغة العربية ... وانتهاء بالقاضي الذي عفا عن احمد موسى ( القفا ) واستقال بعدها بأيام خوفا من الرشوة الجنسية التي ضبطته بها متلبسا النيابة صوتا وصورة ..مرورا  بالقاضي شحاته المعسل بتاع ( انا مش كيس جوافة ) وصولا الى القاضي حسن فريد الهارب من الامارات بفضيحة رشوة جنسية ليصبح في مصر رئيسا لمحكمة الجنايات التي تصدر يوميا احكاما بالقتل والسجن المؤبد

لقد قدم القضاء المصري - بعد ثورة يناير - عينة لابرز مستشارية :  مرتضى منصور .. رجل - وفقا لما نشر من وثائق عن سيرته الذاتية -  كان يتهرب من وظيفته في النيابة العامة بادعاء الجرب والخلل النفسي .. ليبني مجده القضائي اولا على اموال المصريين التي نهبتها شركات توظيف الاموال التي عمل منصور محاميا لها وثانيا :  على اعراض الاخرين التي يهتك بها ليل نهار على شاشات التلفزة دون ان يحاسبه ( القضاء ) المتيقظ فقط لراقصة درجة عاشرة حبسها بدعوى انها خدشت الحياء العام

احمد الزند لم يكن - خلال عمله في رأس الخيمة - اسدا .. ولا حتى هرة .. والذين عرفوه هناك قالوا لنا انه كان يا دوبك بتاع شاي وقهوه لسعاده البيه المدير الاماراتي

في مصر استأسد احمد الزند على ابناء بلده من طلبة المدارس والجامعات ... وختمها بالاستئساد على سيدنا محمد في جريمة لو ارتكبها في السعودية مثلا لقطعوا رأسه .. وهي التي حكمت بقطع راس شاعر فلسطيني لم يقل عشر اعشار ما قاله احمد الزند .. ومع ذلك لم نسمع ان السعودية اعترضت على لجؤ السند الى حليفهم الشيخ محمد بن زايد وانها طالبت بمحاكمته وقطع رأسه

المهم

اسد القضاة انتهى به الامر في ابو ظبي .. تماما مثل اسد المقاومة محمد دحلان الذي اصبح حامل اكياس من ضمن مطارزية محمد بن زايد ال نهيان ...  حامل اكياس الهدايا والمشتروات ..وتاجر سلاح كبارت تايم

قبل الزند لجأ احمد شفيق الى ابو ظبي بعد ان كان يصهل ويزمجر في القاهرة على ابناء شعبه .. وهناك - في ابو ظبي - اصبح لا  يجرؤ ان يتحدث مع عيال زايد الا من وراء حجاب

نريد فقط ان نسأل اسد القضاة احمد الزند المتجريء على رسولنا الكريم المقيم الان بين افخاذ عيال زايد ... نسأله بل ونتحداه ..  ان يستأسد - حتة صغننة أد كده - ليس على محمد بن زايد ..وانما على زنوبته

جرب كده ... يا من استأسد على سيدنا محمد وهدد بسجنه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية