تطبيع مع الصهاينة على الطريقة البحرينية


October 02 2008 09:50

انتقدت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع تصريحات لوزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة الداعية إلي إنشاء منظمة إقليمية تضم إسرائيل في ظل الرفض الشعبي والنيابي لأية خطوة من شأنها تمييع المواقف مع إسرائيل.وقال أمين سر الجمعية عبدالله عبدالملك: «وزير الخارجية يستمر في استصغار موقف أعضاء المجلس النيابي الذين عبروا مراراً رفضهم للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وكذلك الشعب البحريني بمختلف فئاته ومؤسساته المدنية، الذي عبر عن دعمه المتواصل للحق الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال الصهيوني وأضاف ان دعوة وزير الخارجية لتشكيل منظمة تضم بين جنباتها، بالإضافة إلى إيران وتركيا، وإسرائيل، هي «تعبير واضح لممثل الحكومة في منظمة الأمم المتحدة عن الرغبة في التطبيع مع الكيان، وخرق حتى للمبادرة العربية، التي وإن كانت لا ترقى لمطالب الشعب العربي، إلا أنها تمثل أدنى الحدود للتفاوض

ولفت عبدالملك إلى أن «تأسيس منظمة يكون الكيان عضواً فيها، هي تطبيق عملي للمشروع الأميركي الداعم للصهيونية في الوطن العربي، ودعماً مؤكداً لمشروع ما يسمى بالشرق الأوسط الكبير، الذي يراد من خلاله دمج هذا الكيان الغاصب في المنطقة بشكل قسري».وقال إن المبادرة العربية، «رغم ضعفها»، إلا أنها تدعو الكيان إلى ضرورة الاعتراف ببعض الحقوق للشعب الفلسطيني، إلا أن وزير الخارجية «يدعو إلى تطبيع مجاني، ودون التأكيد على أي حق من الحقوق العربية والإسلامية في فلسطين».وكان وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة دعا إلى إنشاء منظمة تضم الدول العربية وإسرائيل وإيران وتركيا من اجل التوصل إلى السلام في الشرق الأوسط.وقال الوزير إن «هذه المنظمة يجب أن تجمع دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا من دون استثناء









Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية