مفاجأة ... المحطة المصرية التي شتمت النبي وسخرت منه تمولها المخابرات الاماراتية وصاحبها دجال يعالج بالسحر وفك المربوط


March 12 2016 23:05

تصاعدت ردود أفعال الإعلاميين المصريين الذين تمولهم المخابرات الاماراتية على التصريحات التي أدلى بها أحمد الزند إلى أحدهم، وهو حمدي رزق، عبر برنامجه الفضائي، التي توعد فيها بسجن الصحفيين، و"سجن أي حد، حتى لو نبي".وعلى الرغم من أن الكلام مثبت في الفيديو، ويؤكد أن الزند قاله، إلا أن الإعلامي مجدي طنطاوي، مقدم برنامج "كلام جرايد"، عبر فضائية العاصمة، شن هجوما عنيفا السبت على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، زاعما أن ما ورد في عناوينها عن تصريحات الزند لرزق مخالف لما قاله تماما.

ولم يتوقف طنطاوي عند هذا الحد، وإنما زعم أن جماعة الإخوان المسلمين تقف وراء تشويه صورة وزير العدل، وأنها وراء نشر عناوين على "السوشيال" ميديا بأن المستشار أحمد الزند صرح  -خلال حواره في برنامج " نظرة"، مع الإعلامي حمدي رزق، على قناة "صدى البلد- بأنه سيحبس أي شخص، ولو كان "النبي

وبعد أن تلعثم في الاستشهاد بآية قرآنية، وصف منتقدي الزند في تعليقاتهم على المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي بأنهم كلاب وحيوانات، والواحد منهم "أمه رقاصة".ويذكر أن قناة "العاصمة" التي تبث برنامج طنطاوي، وهو صحفي مغمور، يمتلكها المعالج بالأعشاب، عضو مجلس النواب، سعيد حساسين، المرفوعة عليه قضايا عدة بتهمة النصب والاحتيال، وترددت أنباء مؤكدة أن الزند يقف وراء تجميد ملاحقته قضائيا، وأن الإمارات تقوم بتمويل القناة، لا سيما أن أول حوار لها كان مع المرشح الرئاسي السابق واحد مطارزية محمد بن زايد أحمد شفيق









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية