ايطاليا : في ليبيا خمسة الاف داعشي


March 09 2016 22:15

اعلنت إيطاليا أن خمسة آلاف عنصر من تنظيم داعش الإرهابي موجودون في ليبيا، فيما شن التنظيم هجوماً جديداً قرب مصراتة، واستولى على موقع جديد غرب البلاد.

وقال مصدر عسكري إن متشددين هاجموا نقطة تفتيش قرب مدينة مصراتة الليبية أمس، فقتلوا ثلاثة من أفراد الأمن بينما قال ساكن في مدينة سرت إن ضربة جوية هناك قتلت ثلاثة أطفال وأصابت أمهم. وقال المصدر العسكري إن المتشددين انسحبوا من نقطة تفتيش أبو قرين وإن الوضع تحت السيطرة. وتقع أبو قرين على الطريق بين مصراتة وسرت التي سيطر عليها متشددون موالون لتنظيم داعش العام الماضي.

وشنت طائرات حربية يعتقد أنها من مصراتة ضربات جوية على ثلاثة مواقع مختلفة في سرت أحدها قريب من محطة للمياه - حيث قتل الأطفال الثلاثة - وبالقرب من مجمع فندقي بوسط المدينة.

ولم يصدر تأكيد فوري من مسؤولين في مصراتة لكن قوات من المدينة دأبت على شن ضربات جوية على سرت.

من جهته، كشف رئيس المجلس البلدي بمزدة غرب البلاد، عبدالحكيم بدران، النقاب عن أن عناصر التنظيم أصبحت تتمركز بوادي مرسيط طريق مزدة - القريات، على بعد 60 كيلومتراً جنوب البلدة. ونقلت بوابة افريقيا الإخبارية عن المسؤول المحلي قوله إن عناصر داعش أقاموا نقطة تفتيش، حيث ألقت القبض على مجموعة من الشباب، وبعد التأكد من هوياتهم بأنهم ليسوا من أفراد الشرطة أو الجيش، أفرجت عنهم، لتلقي القبض لاحقاً على عامر البكوش، أحد ضباط مرور القريات التابع لمديرية أمن مزدة واحتجزته، حيث انقطعت أخباره، بحسب البوابة. وحذر رئيس المجلس البلدي لمزدة مرتادي طريق مزدة سبها وما بينهما بأخذ الحيطة والحذر.

في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني أن لـ«داعش» خمسة آلاف مقاتل في ليبيا وهو رقم أعلى من التوقعات الأخيرة.

وقال الوزير أمام مجلس الشيوخ الإيطالي «أرى أن داعش يعزز وجوده في ليبيا». وأضاف: يوجد اليوم خمسة آلاف مقاتل من داعش، أساساً في منطقة سرت لكنهم قادرون على تنفيذ عمليات تسلل خطيرة الى غرب البلاد وشرقها.

ويمكن أن يقود جنتيلوني الذي تعتبر بلاده في الخط الأول بسبب قرب موقعها الجغرافي من ليبيا، قوة دولية للقضاء على التنظيم المتطرف وإرساء الأمن في البلاد. وأكد مجدداً شروط مثل هذه العملية.

وحذر الوزير من أن أي تدخل غربي عسكري في ليبيا قد يزيد الوضع الملتهب بالفعل سوءاً، حيث يسعى التنظيم لكسب حلفاء من القوات المحلية. وأبلغ جنتيلوني البرلمان أن بلاده لن ترسل قوات عسكرية إلا بناء على طلب حكومة الوحدة الوطنية الليبية التي طال انتظارها وبعد موافقة البرلمان. وأضاف أن حكومته لن تنجر وراء طبول الحرب.

في السياق، أعرب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الحكومة الإيطالي ماتيو رينزي في ختام قمة في مدينة البندقية عن امتعاضهما من مماطلة الليبيين في تشكيل حكومة وحدة وطنية. وقال هولاند خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رينزي في ختام القمة الفرنسية-الإيطالية الـ33 انه في ما يتعلق بليبيا هناك الكثير من التطلعات ولكن ليس هناك ما يكفي من الضغوط. بدوره، قال رئيس الوزراء الإيطالي انه يجب على الليبيين أن يعلموا أن الوقت المتاح أمامهم ليس بلا حدود

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية