رئيس الوزراء المصري يرفض مقابلة النائب المتصهين مرتضى منصور بسبب المواطن الاسرائيلي الذي وظفه منصور في الزمالك بمرتب ثلاثمائة الف دولار


March 04 2016 18:01

رفض المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصري مقابلة  النائب المتصهين مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك على هامش اجتماع مجلس الوزراء أمس الأول، بعدما حاول «منصور» مقابلته لتبرير موقفه فى أزمة التطبيع مع إسرائيل، بعدما كشفت جريدة الوطن المصرية عن تعامل الزمالك مع وكيل لاعبين إسرائيلى فى صفقة التعامل مع الزامبى إيمانويل مايوكا لاعب الفريق حالياً.

وانتظر «منصور» إلى ما بعد نهاية الاجتماع لمقابلة رئيس الوزراء إلا أن الأخير رفض، فالتقى رئيس الزمالك مع خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة وقال له أريد أن أوضح موقفى من هذه الأزمة وأرسلت لك «ظرفاً» على وزارة الشباب والرياضة به كل مستندات الصفقة، إلا أن الوزير قال له إن التعامل مع أى شخص إسرائيلى فى الرياضة أمر يرفضه الشعب المصرى، وأنه لن يبحث وراء جنسية كل وكيل لكن التعامل مع الكيان الصهيونى أمر مرفوض.

وقالت جريدة الوطن المصرية أن العقد الذى نشرته الجريدة، الخاص بإيمانويل مايوكا، يتضمن بنداً بدفع الزمالك 300 ألف دولار لنير كارين وكيل اللاعب وهو إسرائيلى الجنسية، وستقوم «الوطن» بإرسال المستندات الرسمية الخاصة بالصفقة لوزير الشباب والرياضة للاطلاع عليها.

من جهة أخرى، رفض اللواء صبرى سراج، نائب رئيس نادى الزمالك الأسبق، الإهانات التى وجهها مرتضى منصور ضد أبناء نادى الزمالك.وقال «سراج»، «من العيب أن يُتهم أحمد حسام (ميدو) وأحد أهم أبناء نادى الزمالك بالشذوذ لأن أبناء نادى الزمالك كلهم رجال، ومن يقول عليهم ذلك فهى صفة فيه شخصياً».وأضاف: اللوم الأكبر يقع على مرتضى منصور كونه رئيس النادى، وهو المسئول الأول عن تلك الإهانات التى تصب فى النهاية ضد صورة وكيان نادى الزمالك، وبالنسبة لميدو فهو لم يتحدث عندما كان مسئولاً فى النادى، وخرج للرد على اتهامات رئيس النادى ضده

وأشار «سراج» إلى أن من يسكت عن الاتهام من أبناء النادى فهو راضٍ عنه، وطالب المسئولين فى الدولة والممثلة فى وزير الشباب والرياضة باتخاذ إجراء لإيقاف هذه المهزلة، وتساءل: «كيف لعضو بالبرلمان أن يقول كل هذه الشتائم على الهواء مباشرة، ويجب على رئيس مجلس النواب أن يتخذ إجراءً ضده».

من ناحية أخرى، وصل ملف القضية إلى مجلس النواب حيث أكد رضوان الزياتى، عضو مجلس الشعب، أنه سيتقدم ببيان عاجل لوزير الشباب والرياضة للتحقيق فى أزمة تعامل الزمالك مع وكيل إسرائيلى فى صفقة التعاقد مع الزامبى إيمانويل مايوكا الذى انضم للفريق مؤخراً، وهو ما كشفته «الوطن» فى العدد الصادر بتاريخ 25 فبراير الماضى.

وأشار «الزياتى» إلى أن التعامل مع وكيل إسرائيلى أمر مرفوض وأنه كممثل للشعب يرفض التطبيع مع الكيان الصهيونى والذى تم توريط كيان بحجم الزمالك فيه، وقال: «النادى الأبيض إحدى قلاع الرياضة المصرية، ودخوله فى مثل هذه الأزمات يعد خطأ كبيراً يجب محاسبة المسئولين عنه».

وحذر «الزياتى» من تفاقم الأزمة فى حالة عدم اتخاذ إجراءات رادعة ضد رئيس الزمالك، كما حذر رئيس الزمالك نفسه من نفس مصير توفيق عكاشة عضو البرلمان الذى تم إسقاط عضويته، بعد تصريحاته التى تؤيد موقف عكاشة وتطالب بعدم شطبه.وعن توجه مرتضى منصور، رئيس الزمالك، بالسباب تجاه الصحفيين فى محاولة لإرهابهم، أكد «الزياتى» أن هجوم رئيس الزمالك على الصحفيين أمر مرفوض تماماً، وأن الدستور يكفل للصحفيين الحق فى الكشف عن الحقائق أمام الرأى العام كونهم عين الشعب، وأى محاولة لإرهابهم تعد تعدياً على حقوقهم الدستورية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية