الصهاينة ودول النفط العربي ... مستاءان من القرار الايراني بتقديم مساعدات للفلسطينيين الذين يهدم الصهاينة منازلهم


February 26 2016 00:45

تتواصل الردود الاسرائيلية  على الخطوة الايرانية التي كان السفير الايراني في لبنان، محمد فتح علي، أعلن عنها بتقديم بلاده مساهمة مالية لكل عائلة شهيد من شهداء انتفاضة القدس، تقدر بسبعة آلاف دولار، و30 ألف دولار لكل أسرة هدم الاحتلال منزلها. وتجاهلت الفضائيات النفطية العربية القرار الايراني بل وتم ابلاغ ( رام الله ) ان دول مجلس التعاون غير مرتاحة لهذه المساعدة

وقد أدان مكتب رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إعلان السفير الإيراني، لالدعم المالي للفلسطينيين، حيث قال المتحدث باسم نتنياهو، أوفير جندلمان: "إيران دعمت الإرهاب الفلسطيني ضد إسرائيل وهذا ما ندينه"، مضيفاً: "بعد الإتفاق مع الدول الكبرى، تسمح إيران لنفسها مواصلة لعب دور أساس في الإرهاب الدولي"، حسب زعمه.

من جهتها، لجأت وزارة خارجية الاحتلال الى الاسلوب المعتاد ضد الجمهورية الاسلامية في ايران فاعربت عن ادانتها لموقف السفير الايراني في بيروت واعتبرت ان ذلك يشكل دليلا اضافيا على ما وصفته "بالتدخل الايراني العميق في تشجيع الارهاب ضد اسرائيل".

وزير حرب الاحتلال موشيه يعلون الذي يزور قبرص واصل حملة التحريض ضد الجمهورية الاسلامية في ايران عبر اتهامها "بزعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط والسعي لامتلاك طائرات وصواريخ ووسائل قتالية متطورة ما يشكل خطرا على المنطقة بما في ذلك اسرائيل"، على حد تعبيره.

وزعم يعلون أن طهران تقود "محورا خطيرا" يضم بعض عواصم الشرق الأوسط، ومنها بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء، حسب أقواله، ملمحا إلى أنها تواصل وبوتيرة عالية تزويد حزب الله اللبناني بالأسلحة المتطورة والمتقدمة.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية