مواقع قبطية تدعو للوقوف دقيقة حدادًا في ذكري الغزو العربي لمصر والكنيسة تصفهم بـ المتاجرين بالدين


September 30 2008 12:30

دعت مواقع قبطية إلي الوقوف دقيقة حدادا والصلاة في الثانية عشرة من ظهر اليوم حسب التوقيت المحلي لكل دولة، بمناسبة الذكري الـ 1369 لما سموه الغزو العربي لأرض «كيمي الحبيبة» مصر وذلك وفقا لما نشرته اليوم الصحف المصرية وقال البيان الذي نشرته المواقع: «هذا الغزو كان مقدمة طويلة من الاضطهاد. وتذكر لنا كتب التاريخ ما فعله العرب في أجدادنا من مذابح وهدم للكنائس»، وأضاف البيان: «اعمل العرب سيوفهم في صدور ورقاب أجدادنا، وغرروا بالآخرين لاعتناق عقيدتهم، ومحوا اللغة المصرية «القبطية» وزوروا الذاكرة الجماعية للشعب المصري في محاولة منهم لإقناع أحفاد قدماء المصريين بأنهم عرب

 من جانبها رفضت الكنيسة هذه العداوات ووصفتها بأنها متاجرة بالقضية القبطية ومتاجرة بالدين، وقال القمص صليب متي ساويرس، عضو المجلس الملي، إن من يدعون لذلك يحاولون إثارة الفتنة الطائفية في مصر وضرب الوحدة الوطنية، وأضاف أن الأوضاع بين المسلمين والمسيحيين مستقرة، وشبههم بزكريا بطرس المطرود من الكنيسة  والذي يسيء للإسلام علي شاشات الفضائيات وكذلك زغلول النجار الذي فتح ملف وفاء قسطنطين مرة أخري، مما أثار المشاكل، وطالب ساويرس بملاحقة أصحاب الدعوات ومحاكمتهم  حفاظا علي وحدة المجتمع