من هم ؟ ... اربعة صحفيين عرب من المشهورين ويكتبون في جريدة سعودية يزورون اسرائيل سرا


February 22 2016 11:45

استضافت وزارة الخارجية الإسرائيلية، وفدا من الصحفيين العرب المقيمين في أوروبا أحدهم مصري، بهدف تغيير التغطية السلبية لإسرائيل في وسائل الإعلام العربية، بحسب ما ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت على موقعها الإلكتروني.وقالت الصحيفة إنه في إطار مبادرة جديدة أطلقتها وزارة الخارجية للتواصل مع العالم العربي، قام وفد ضم أربعة من كبار الصحفيين العرب بجولة في إسرائيل خلال الأيام الماضية، مشترطين على الخارجية الاحتلال الإسرائيلي عدم الكشف عن هويتهم خشية تعرض حياتهم للخطر، وفقدان الشهرة التي يتمتعون بها في العالم العربي.

وكشفت عن أن الصحفيين العرب هم مصري وسوري وعراقي يعيشون في أوروبا، وتنشر مقالاتهم في وسائل إعلامية شهيرة، منها صحيفة الشرق الأوسط، وقناة سكاي نيوز عربية، وقناة دويتش فيله الألمانية الناطقة بالعربية، وقناة بي بي سي العربية .وأشارت الصحيفة إلى أن الوفد قام خلال الجولة بزيارة متحف ياد فاشيم لتخليد ضحايا الهولوكوست، والمحكمة العليا، والتقى أعضاء في الكنيست الإسرائيلي، ومسؤولين في الخارجية الإسرائيلية، وصحفيين إسرائيليين .

ونقلت الصحيفة عن أحد الصحفيين العرب قوله إن الزيارة هيأت لنا فهما عميقا بإسرائيل، التقينا مسؤولين رسميين، لكننا تحدثنا أيضا مع الإسرائيلي العادي، وأدركنا البنية الاجتماعية والثقافية والإثنية والدينية لإسرائيل. وهذا سيمكننا بالطبع من نقل صورة أخرى لإسرائيل إلى قرائنا العرب.

وفي الأثناء، نشر أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال، الاثنين، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صورة للقائه مع الصحفي المصري رامي عزيز.وقال -خلال منشوره- إن الصحفي المصري حدثه عن صديقه الأردني الذي كان يدرس معه في الجامعة في روما، ودائما كان يقول بأن أفيخاي أدرعي شخصية خيالية، مشيرا إلى أنه "بالفعل فوجئ عندما تأكد أنه موجود، معربا عن سعادته بمقابلته أثناء زيارته لإسرائيل"، على حد قوله.

وعزيز هو صحفي مصري مقيم في أوروبا، يكتب في الشأن المصري والشرق أوسطي، ويكتب في صحيفة تايمز أوف إسرائيل، ويدرس الماجستير في العلوم السياسية بجامعة لا سابينزا بإيطاليا.

من جانبه وصف المتحدث باسم خارجية الاحتلال الإسرائيلي عمانوئيل نحاشون زيارة وفد الصحفيين العرب بأنها من أهم الزيارات التي استضافتها الوزارة . وقال بالنسبة لنا فإن الحوار مع العالم العربي يأتي على رأس الأولويات. وتمنى «نحاشون» وصول مزيد من الوفود العربية إلى إسرائيل.

يذكر أن شعبة الاستعلامات في وزارة الخارجية الإسرائيلية وسعت في الآونة الأخيرة من عملياتها الموجهة إلى المتحدثين باللغة العربية، ووصل عدد الذين يتابعون صفحة الوزارة على موقع الفيسبوك إلى أكثر من 750ألفا من أنحاء العالم العربي.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية