بارزاني يتهم العرب بطرد الأكراد من وزارة الدفاع العراقية


September 30 2008 02:15

اتهم رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أمس، العرب السنة بطرد الأكراد من وزارة الدفاع العراقية، مهددا بأن الاكراد «سيستعيدون كامل حقوقهم في العراق ولو بالقوة.وقال بارزاني خلال مؤتمر صحافي إن «العرب السنة بعدما تلقوا الفتاوى من شيوخهم، بعدم الانضمام الى الأجهزة الأمنية والجيش، يعملون الآن على طرد الكرد من مناصبهم في وزارة الدفاع، التي أنشئت على يد الكرد

وتطرق بارزاني الى الخلافات القائمة بين اربيل وبغداد، وقال «المشكلة تتعلق بالحدود، كون الحكومة المركزية ترى أن حدود إقليم كردستان يجب ان تتكون من المناطق التي وضعها النظام السابق، ولكن هذا لا يمكن القبول به».وبشأن التصويت على المادة 24 الخاصة بانتخابات كركوك ضمن قانون انتخابات مجالس المحافظات، قال بارزاني إن «المؤامرة التي قاموا بها في مجلس النواب العراقي في 22 يوليو كانت ترمي إلى التشويش على أوضاع كركوك والمناطق الاخرى المستقطعة من إقليم كردستان، حيث كانت الموجة ضد الكرد ، وتهدف إلى التقليل من نفوذ الكرد

وأضاف «مستعدون لاستعادة ما انتزع من الكرد بالقوة، من خلال تنفيذ بنود الدستور العراقي، وليس من خلال إراقة الدماء، فإذا كان هدفهم التنصل من تنفيذ المادة 140، فلن نقف مكتوفي الأيدي». وتابع «مع ذلك فإن هوية كركوك مهمة لنا».وكان مصدر في وزارة الدفاع العراقية أعلن عن تغيير حركة مواقع جديدة شملت عددا من ضباط الجيش العراقي في محافظات السليمانية وكركوك وصلاح الدين والبصرة