في عملية نوعية ... المخابرات المصرية تحرر سفينة مخطوفة قبالة السواحل الصومالية


September 29 2008 01:00

نجح جهاز المخابرات العامة المصري في تحرير السفينة المصرية المختطفة وجميع أفراد طاقمها قبالة السواحل الصومالية منذ السادس من الشهر الجاري، فيما طلب القراصنة الصوماليون 35 مليون دولار للإفراج عن السفينة الأوكرانية المحملة بثلاثين دبابة حديثة.وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن «السفينة تتواجد الآن في المياه الدولية بعد أن تم تحريرها مساء الجمعة وعليها جميع أفراد طاقمها المؤلف من 25 بحاراً مصرياً وجميعهم في حالة صحية جيدة


وتابعت انه تم الإفراج عن السفينة «بعد جهود استمرت عشرين يوماً ومن خلال مفاوضات أدارها رجال من جهاز المخابرات مع مجموعة الخاطفين منذ بداية الأزمة وحتى تم إطلاق سراح السفينة وكامل طاقمها». وأكدت الوكالة أن المفاوضات أسفرت عن «موافقة الخاطفين على جميع الشروط التي وضعت من قبل المخابرات المصرية» دون أن تكشف عن هذه الشروط. ولم توضح الوكالة ان كان تحرير السفينة وأفراد طاقها تم مقابل فدية دفعت للقراصنة أم لا