كيف تنهب اموال الامة العربية واين يتم انفاقها وكيف


February 08 2016 08:30

قالت "جمعية بُناة اليخوت الفاخرة"، إن أكبر اليخوت وأفخمها في العالم يمتلكها شخصيات من منطقة الشرق الأوسطوأكّد ثيو هوننغ، الأمين العام للجمعية الدولية "سايباس"، والتي يشارك أعضاء بارزون منها في معرض دبي العالمي للقوارب 2016، أن منطقة الشرق الأوسط واحدة من الأسواق المهمة لقطاع اليخوت الفاخرة، وأن بعضاً من أكبر اليخوت في العالم "جرى تسليمها إلى مالكين في هذه المنطقة"، لافتاً إلى أن الطلب التاريخي من هذه المنطقة "ظلّ حيوياً لنمو هذا القطاع".

وقال منظمو معرض دبي العالمي للقوارب، الذي تقام دورته الرابعة والعشرون من 1 - 5 مارس 2016 في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالميناء السياحي، إن الطلب المستمر على اليخوت في أوساط الأثرياء من ذوي الملاءة المالية العالية يعزّز حضور هذه الفئة في الحدث الملاحي الترفيهي الأبرز إقليمياً، نظراً لكونه منصة يطلعون من خلالها على الطرز الجديدة التي تطلقها كبرى الشركات العاملة في القطاع الملاحي في العالم.
تشير الأرقام إلى أن 193 يختاً، تمثل حوالي 12 % من الأسطول العالمي من اليخوت التي يزيد طولها على 40 متراً، مملوكة من أشخاص من الشرق الأوسط، وأن متوسط أطوالها يبلغ 63 متراً، وهو الأعلى في العالم.

واعتبر هوننغ أن الطلب على اليخوت الفاخرة في الشرق الأوسط "يمكن أن يُصنّف كمستقر إلى حد ما على مر السنين، في حين أن الطلب في مناطق أخرى قد يكون أكثر تقلباً، ولدينا أمل في أن يظلّ الاستقرار والطلب على اليخوت الفاخرة في هذه المنطقة كما هو".
وتعيش سوق اليخوت الفاخرة الآن أنشط فتراتها منذ العام 2009، وفقاً لبحث أجرته مجلة "بوت إنترناشيونال" وهو أبرز تقرير دولي رسمي بشأن بناء اليخوت الفاخرة، وقد أظهر التقرير أن العالم يشهد في الوقت الراهن بناء يخوت في جميع أنحائه أكثر من أي وقت مضى منذ نهاية الأزمة المالية العالمية. ويشير "السجلّ العالمي لطلبيات اليخوت الفاخرة" للعام 2016 إلى أن 755 يختاً طوله يزيد طول الواحد منه على 24 متراً مسجّلة كطلبيات شراء للعام الجاري، وذلك ارتفاعاً من 734 في العام 2015.
وساهم الطلب العالمي المتزايد على يخوت الإبحار بعيدة المدى، أو يخوت الاستكشاف، في تعزيز هذه السوق، لا سيما وأن ثمّة رغبة متزايدة لدى مالكي اليخوت بزيارة الوجهات البعيدة، وفقاً للبحث المذكور، وذلك بزيادة قدرها 17 % عن يخوت الاستكشاف التي بُنيت العام الماضي.
وفي هذا السياق، قال إروين بامبس، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت)، إن شركة جلف كرافت لاحظت منذ سنوات توجّه السوق نحو اليخوت بعيدة المدى، فاتخذت من معرض دبي العالمي للقوارب 2015
ولطالما سجّل معرض دبي العالمي للقوارب مشاركة قوية من الأثرياء من ذوي الملاءة المالية العالية، ممن يُعرّفون بأنهم الأفراد الذين لديهم أكثر من مليون دولار قابلة للاستثمار. وتشكّل هذه الفئة 20 % من زوار الحدث سنوياً، ممن يسعون إلى الدخول أو التوسع في نمط حياتهم الملاحي.
وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لمعرض دبي العالمي للقوارب، إن "كثرة اليخوت الفاخرة المعروضة في الحدث والمستوى المرموق للعارضين من شركات اليخوت يواصل استقطاب بعض من مالكي القوارب والمشترين الأكثر ثراءً من أنحاء العالم، ممن يسكن كثير منهم هنا في الشرق الأوسط، ويربطون الحدث السنوي بالعديد من عمليات التدشين الإقليمية والعالمية لليخوت والقوارب على مدى أسبوع المعرض في كل عام".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية