فضيحة جديدة للقضاء المصري ... محمد الملط قلع ( ملط ) لفاطمة ناعوت


January 27 2016 06:42

عرب تايمز - خاص

كتب : عبد الموجود محمد

اصدر المستشار محمد الملط حكما بالسجن على الكاتبة والاديبة المصرية فاطمة ناعوت بعد ادانتها بازدراء الاديان بسبب ( بوست ) من سطرين على صفحتها في الفيسبوك .. والملط هو واحد من قضاة مصر الذين حصلوا على ( مقبول ) في التوجيهية ولم تقبل بهم الا كليات الحقوق ليتخرجوا منها قضاة واكثرهم لا يحسن قراءة سطرين باللغة العربية الفصحى كما ظهر مؤخرا

ويقول ناشطون مصريون ان هذه النوعية من القضاة تشكل اكبر اساءة للشعب المصري وللرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي - في عهده - تم سجن اكبر عدد من الكتاب والصحفيين والمفكرين بتهم مشابهة وهو ما لم يحدث منذ عهد الملك فؤاد حتى الان وتستغل هذه الاحكام - الان - ضد الرئيس السيسي في الاعلام الامريكي وتلعب محطة الجزيرة عليها ايضا  ...

وقد علّقت الكاتبة فاطمة ناعوت على الحكم الصادر ضدها بالحبس 3 سنوات وغرامة 20 ألف جنيه، لإدانتها بازدراء الدين الإسلامي، قائلة "شكرًا لقضاء مصر الطيبة.. شكرًا لأحفاد (ماعت) ربة العدل".وأضافت ناعوت أنّها ستتفق مع المحامي بشأن الإجراءات القانونية التي من الممكن اتخاذها في الفترة المقبلة

وكانت محكمة جنح الخليفة المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار محمد ملط، حبس الكاتبة فاطمة ناعوت، قررت 3 سنوات وغرامة 20 ألف جنيه، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، وإحالة القضية للمحكمة المختصة.نيابة السيدة زينب كانت أحالت فاطمة ناعوت إلى محكمة الجنح، بتهمة ارتكاب جريمة ازدراء الإسلام والسخرية من شريعة إسلامية وهي "الأضحية"، من خلال تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".جاء حكم المحكمة على خلفية إحدى التصريحات المثيرة من "ناعوت" في آواخر العام الماضي، بعدما وصفت في إحدى منشوراتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أضحية العيد بالمذبحة التي تقام في أعياد المسلمين 

فكتبت "فاطمة" آنذاك قائلة: "بعد برهة تُساق ملايين الكائنات البريئة لأهوال ‏مذبحة يرتكبها الإنسان منذ عشرة قرون ونصف ويكررها كل عام وهو يبتسم، كائنات لا حول لها ولا قوة ‏تدفع كل عام أرواحها وتُنحر أعناقها وتُهرق دماؤها دون جريرة ولا ذنب ثمنًا لهذا الكابوس القدسي‎ 

وعلى إثر ذلك، هاجمها الداعية مظهر شاهين، بقوله أن تلك الفتوى هي أبشع ما صدر منها حيث أنها صورت الله ‏بأنه يحب الدماء ويدعوا إليها، كما تقدم أحد المحاميين بدعوى ضد ناعوت يتهمها بازدراء الأديان، وهي الدعوى التي حُكم فيها على الكاتبة بالحبس 3 سنوات، وغرامة 20 ألف جنيه 

وعلقت "ناعوت" على الحكم قائلة: "شكرًا قضاء مصر الطيبة، شكرًا أحفاد ماعت ربة العدل

 وأضافت في تدوينة لها عبر صفحتها على موقع "فيس بوك": "شكرًا لثورتين عظيمتين وضعتا مصر على طريق التنوير، وشكرًا لمن يرفعون ضدنا قضايا ويتهموننا بازدراء الدين وهم يخطئون في كتابة اسم لفظ الجلالة" 

واختتمت تدوينتها قائلة: "ثلاث سنوات سجن وغرامة مالية مقابل بوست على فيس بوك، شكرًا للجميع" وعُرفت الكاتبة الصحفية بجرأتها وإثارتها للجدل بتصريحات متنوعة، فلم يكن حديثها عن "مذبحة عيد الأضحى"، هو التصريح الأول الذي يثير الرأي العام ضدها، فقد سبق لها وشبهت المنتقبة بالعارية 

جاء ذلك خلال‎ ‎مداخلة هاتفية لها مع الإعلامية أنجي أنور ببرنامج "مساء جديد" المذاع على قناة ‏‏"تن" الأسبوع الماضي، حيث علقت ‏على حكم محكمة القضاء الإداري، الذي صدق على قرار الدكتور جابر نصار ‏رئيس جامعة القاهرة، بحظر عضوات هيئة التدريس من ارتداء النقاب داخل قاعات التدريس، مؤكدة أن المنتقبة والعارية سواء.‏ 

فقالت: "أنا مع كشف الوجه في التعامل الإنساني، من يريد أن يتخفى فليتخفى في منزله، لكن يتعامل مع ‏الجمهور في المدارس والمناطق الحكومية بوجهه من أجل‎ ‎تبادل‎ ‎الثقة"‏‎ 

وتابعت‎ ‎ أنها تؤيد تونس؛ لأن تونس تمنع الحجاب؛ ولأن الإنسان الطبيعي يثق في نفسه وفي الآخر، ولا ‏يعتبر نفسه سلعة‎

وأضافت: "أنا اعتبر الإخفاء الكامل كالتعري الكامل، كلا‎ ‎الشخصين‎ ‎يرى نفسه سلعة ومادة للإغراء، فالتي ‏تتخفى تمامًا والتي تتعرى تمامًا تجد في نفسها مادة للإغراء، والأفضل هو الحالة الوسط"، موضحة أن ‏الحالة الوسيطة للإنسان أن يترك نوعه الجنسي في المنزل ويخرج للشارع وسط المواطنين بلا نوع وإنما ‏يخرج كإنسان عادي  

كما كانت "ناعوت" مرشحة في انتخابات مجلس النواب التي انتهت بتشكيل المجلس الحالي، عن دائرتي مصر الجديدة والنزهة، ولكنها خسرت في جولة الإعادة أمام أربع مرشحين آخرين، الأمر الذي دفعها إلى إطلاق تصريح جديد هاجمت فيه مجلس النواب قبل انعقاده 

فعقب الخسارة أكدت "ناعوت" أن ما حدث في الانتخابات البرلمانية هو "دعارة انتخابية"، والبرلمان ‏سيكون ساحة لممارستها على مرآى ومسمع الجميع، قائلة: "أنا نجوت بنفسي بعيدًا عن دنيا قبح المصالح، ‏والشر المجاني"، الأمر الذي أغضب الكثيرون بسبب مهاجمتها للبرلمان قبل أن يبدأ في ذلك الوقت.‏









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية