وشم ( طز في الامارات ) وضاحي خلفان ... الولد العاطل بيجيب لاهله المذمة


January 26 2016 08:26

عرب تايمز - خاص

اجتاح وشم ( طز في الامارات ) مواقع التواصل الاجتماعي وشارك فيه عشرات الالاف من المغاربة وبدأه تونسيون ردا على تغريدة سمجة لضاحي خلفان قائد شرطة دبي  اساء فيها الى تونس ... وجاء في الوشم ما يلي

 

 

الى الكائن البعيري ضاحي خلفان آل جهلان...ومن لفّ لفّه من بعائر آل نهيان

عندما كان ابن خلدون يخطّ المقدّمة..ويشرح للدّنيا علم الاجتماع..كان جدّك يحرق روث الاِبل ..ليصنع منه كُحلا لعيون نسائه

عندما كان ابن الجزّار القيرواني يؤلّف في طبّ الأطفال..كان جدّك يعتبر مداواة جنس الأِناث انتقاصا من شرف القبيلة

عندما كان أسد بن الفرات يفتح صقلّية..كان جدّك يفتح خيمته للتيّاس الذي سيحلّ له استرجاع طليقته العاشرة

عندما كانت نساء تونس تناقشن دستور القرن الواحد والعشرين فصلا فصلا...كانت عيون حريمك تسترق النظر من وراء بلّور الرّولس رويس نحو شباب كالكوتا وفتيان لاهور المنتشرين في شوارع مدن الخمّارات العربية المتحدة

عندما كان المنصف المرزوقي يشرح خلايا الدماغ لطلاّب أوروبا...كان بابا زايد يسجد سجود الشكر لصورة بوش الأب..وسجود السّهو لمارغاريت تاتشر

مهمّتك التي بُعثتَ من أجلها لهذه الدّنيا..ليست أبدا أن تهتمّ بما يقوله الرجال في منابر الأمم..فالخادمة البشتونية لم تساعدك عندما كنت صغيرا..ولا زلت كذلك..على اتقان لغة العرب..فاكتفي يرحمك الله بحراسة آبار البريتش بتروليوم والاِيكسون موبيل..وبتوفير الكمّيات الضرورية من الزبدة الدنماركية لحريمك الثخين..والرّزّ الأفغاني لكرشك السّمين..واتجه بمقلتيك قِبلَ المشرق..علّك تشاهد رايات جند الحسين خفّاقة على جزيرتين في خليج فارس..فكّرتَ يوما في استقدام المارينز اليهما..فسبقتهم البحرية الاْيرانية..فابكي كالنساء ملكا لم تحافظ عليه كالرجال..اِذ لو عرفتَ طعم الكرامة..لبعت من أجله كلّ أبراج دُبي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية