عيال زايد كسروا سرية اتصالاتهم بالصهاينة .. وفتحوا مكتبا للاسرائيليين في ابو ظبي على مقربة من قبر ابيهم ... عيني عينك


January 21 2016 04:44

عرب تايمز - خاص

 صحيح ان عيال زايد حولوا قبر ابيهم الى مكان ( للتعريص ) يتردد عليه الاجانب لالتقاط الصور التذكارية ليس مع القبر وانما مع اطول سجادة واطول نافورة واطول عمود اضاءة واطول العاب نارية يومية لا تجد مثلها حتى في فنادق القمار في لاس فيغاس

ولكن الصحيح ايضا ان اسرائيل نجحت في اقامة سفارة لها في ابو ظبي تطل على القبر بعد ان كسر عيال زايد سرية اتصالاتهم باسرائيل واعلنوها صريحة مستفيدين من ( مشورة ) امنية قدمها محمد دحلان الذي ارتبط ولا زال بعلاقات قوية مع الاسرائيليين  وهي العلاقات التي مهدت لاحقا الى قيام الشيخ محمد بن زايد بتعيين ثلاثة مستشارين اسرائيليين كانوا يعملون مع نيتنياهو

في هذا السياق يأتي كشف المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية دوري غولد النقاب النقاب عن ان العلاقات الاسرائيلية السرية كانت ولا زالت قائمة ليس فقط مع ابو ظبي وانما مع جميع الدول العربية ( باستثناء سوريا والجزائر )  لكنّه ربط نجاح هذه الاتصالات بشرط عدم وضع أخبارها على الصفحات الأولى للصحف

وقد مهد غول لذلك بالقول إنّ كل من يتحدث عن أنّ "إسرائيل دولة معزولة" لا يعرف عمّا يتكلم، مؤكداً وجود تغيير دراماتيكيّ في العالم العربيّ. وأشار إلى أنّه ليس سرًا وجود مشكلة في العلاقات بين "إسرائيل" وأوروبا.ورأى غولد، خلال كلمة له أمام مؤتمر معهد أبحاث الأمن القومي، أنّ ما هو جيّد في تواصل كهذا، مع الدول العربيّة، الشعور أنّه مع الكثير من العمل نستطيع أنْ ننتج إجماعًا على الاستقرار الإقليمي.
وأضاف: ينبغي أنْ يكون هناك توافق شامل على من هو موجود في خيمة المساهمين بالاستقرار الإقليمي، ومن هو موجود خارج هذه الخيمة.وتابع غولد قائلاً: إذا استطعنا التوصل إلى تفاهمات أولية في هذه المجالات، نستطيع أنْ ننتج منطقة بصورة غير التي نعرفها بها حاليًا، على حدّ تعبيره. ونقلت وسائل إعلام إسرائيليّة عن غولد قوله إنّ هناك اختلافات بالرأي مع دول مختلفة في العالم، ومؤخرًا لدينا مشاكل مع أوروبا وهذا ليس سرًا، وهناك دول كثيرة تفتح أبوابها اليوم أمام "إسرائيل"، من يقول إننا معزولون لا يعرف ما يقوله، على حدّ تعبيره.
وتابع قائلاً إنّ ما تملكه "إسرائيل" بشكل رئيس، وهذا ربمّا التغيير الدراماتيكيّ، هو انفتاح العالم العربيّ نحو العلاقات السرية مع "إسرائيل"، وأضاف: يمكننا الاتصال اليوم تقريبًا مع كل دولة عربية.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن زيارة سرية قام بها مؤخرًا وزير الاقتصاد الإسرائيلي يوفال شطاينتس لدولة الإمارات العربية وسط حماية مشددة.وذكرت القناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي أنّ الوزير الإسرائيليّ التقى مجموعة من الجهات، مضيفة أنّ أبو ظبي وعددًا من "الدول العربية المعتدلة" تجمعهما مصالح مع "إسرائيل" مقابل إيران، و"إسرائيل" تريد الشراكة مع هذه الدول، على حد تعبيرها.

وأشارت إلى أنّ وزارة الخارجية الإسرائيلية تحاول الدفع نحو فتح ممثلية بأبو ظبي وعلاقات مع دول عربية معتدلة أخرى، في الخليج  وأماكن أخرى

 وكان لقاء غولد منذ أشهر بالمسؤول السعودي العسكري السابق أنور عشقي في الولايات المتحدة أثار ردود فعل واسعة، علمًا أنّ غولد مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو.وقالت مُحللة شؤون الشرق الأوسط في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، سمدار بيري، إنّ اللقاء الذي جمع الجنرال عشقي بغولد في واشنطن، ليس الأول بل هو الخامس

وتابعت إن عشقي أخذ على نفسه تحديًّا غير بسيط فهو متفانٍ لخدمة مبادرة السلام السعودية. ولفتت إلى أنّه ليس مؤكًّدا أنه نجح في إقناع غولد ونتنياهو بأنّها حانت لحظة الحقيقة. فهما متمسكان بالموضوع الإيراني، لكن في المقابل، فإن أحدًا في الرياض لم يذكر لقاء عشقي بالصحافة الإسرائيلية. وأضافت: يبدو أن الأمير تركي الفيصل حين التقى عاموس يدلين سابقًا، والجنرال عشقي، كانا قد اجتازا اختبار نار مسبق كونهما مسؤولي استخبارات، وحتى وإن جاءا من دول لا تقيم علاقات مفتوحة، فمن السهل إيجاد لغة مشتركة. فهم يعرفون الآخرين من الأوراق ويحددون من هو العدو الذكي ومن العدو حامي الرأس والجنرال يعرف أنّ غولد قريب من أذن نتنياهو، على حدّ وصفها

ولفتت بيري إلى أنّها أجرت مقابلة صحافية مع عشقي. وكانت هذه مقابلة أولى لمسؤول سعودي مع صحيفة إسرائيلية، والحقيقة أّنه لم يكن صعبًا إقناعه، فقد أصر عشقي على أنْ ينقل رسالة واضحة إلى نتنياهو مفادها أنّه حان الوقت لأنْ تعترف "إسرائيل" بمبادرة السلام السعودية التي بدأت تصدأ منذ 13 سنة، ورؤساء الوزراء في تل أبيب يتجاهلونها أوْ يفرون منها، على حدّ قولها. وشدّدّت على أنّه يصعب الشك باستقلالية تحركات عشقي الذي يحمل الكثير من ألقاب “السابق”، وحتى بعد أنْ انكشفت اتصالاته مع الإسرائيليين، فإنّه يذهب إلى بلاده ويأتي منها بلا مشاكل، حسبما ذكرت.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية