هل سيتنازل سلمان لمحمد


January 15 2016 08:15

ذكر تقرير صدر عن "معهد شؤون الخليج  في واشنطن، إن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يخطط للتنازل عن العرش لصالح ابنه ولي ولي العهد ووزير الدفاع محمد بن سلمان، خلال أسابيع.ونقل التقرير الذي نشر الأربعاء عن مصادر لم يسمها قولها: "إن الملك السعودي زار أخوته الكبار خلال الفترة الماضية، لإقناعهم بقبول تنازله عن العرش لصالح ابنه محمد".

ونشرت وسائل الإعلام السعودية صوراً خلال الأسابيع الماضية، للملك سلمان وهو يزور أخوته.وقال "معهد شؤون الخليج  في واشنطن: "إن الملك سلمان أبلغ أخوته أن انتقال الحكم من الأب إلى الابن هو أضمن لبقاء حكم الاسرة

على صعيد اخر سلطت الوكالة الفرنسية للأنباء الضوء على الصراع القائم في المملكة، ونلقت عن خبراء ودبلوماسيين تأكيدهم أن ما يجري من توتر بين ولي العهد ووزير الداخلية محمد بن نايف ونجل الملك ووزيرالدفاع محمد بن سلمان قد يؤدي إلى زعزة ترابط العائلة الحاكمة وهذا ماينعكس على مستقبل نظام الحكم في ظل التحديات الخطيرة التي تعصف بالمملكة

واعتبر الخبير في الشؤون السعودية من مركز كارنيغي للسلام الدولي فريديريك ويري اعتبر الخلاف القائم في المملكة بأنه سيؤدى إلى اتخاذ قرارات سياسية مقلقة جداً سيكون لها تداعيات أخطر على التدخل العسكري في اليمن، بعيداً عن الإصلاحات المطلوبة في هذا البلد.
كما رأى الخبير في الشؤون السعودية من مؤسسة سيانس بو في باريس ستيفان لاكورا رأى أن الصراع جاء عقب محاولة انقلاب فرع من آل سعود لاحتكار السلطة عبر إزاحة ولي العهد السابق مقرن الذي كان معيناً من الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز

واعتبر دبلوماسي غربي إحالة مقرن بأنها تدل على أن صفة ولي ولي العهد هشة.. ما دفع محمد بن سلمان إلى تعزيز سلطته، فإلى جانب حقيبة الدفاع يترأس نجل الملك مجلس الشوؤن الاقتصادية والتنمية، ويشرف على آرامكو المجموعة النفطية العملاقة التي تحتل المرتبة الأولى بين مصدري النفط في العالم.
ولكي يعزز موقعه عند وفاة والده كشخصية لا يمكن الاستغناء عنها، قام محمد بن سلمان بالإسراع في الانقضاض على سلطة النفوذ بسلاسة دون أي تحرك من خصومه في العائلة الحاكمة لأنه يخشى من خصمه محمد بن نايف أن يقطع الطريق عليه بالاستيلاء على العرش لما يحظى به من دعم من معظم أفراد العائلة وثقة الغرب.
هذا وتعرقل طموح نجل الملك الكبير النتائج السلبية للحرب على اليمن التي كلفت المملكة ثمناً باهظاً، وهذا ما يثير قلق العائلة الحاكمة التي بدأت تفقد ثقتها به وربما ترجح محمد بن نايف بديلاً لسلمان









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية