بعد حرب الذنيبات في الكرك وما جاورها .. حرب شوارع جديدة بين عشيرتي الصرايرة والبرارشة ... ووالد القاتل يطالب باعدام ابنه


January 13 2016 22:51

عرب تايمز - خاص

لم تكد مدينة الكرك  الاردنية والبلدات المحيطة بها مثل مؤتة تلتقط انفاسها من حرب الشوارع بين اولاد عم من نفس العشيرة ( الذنيبات ) والتي انتهت بطرد فخذ كامل من العشيرة الى مادبا قرب عمان لمجرد ان احد ابناء العشيرة قتل ابن عمه من نفس العشيرة ... ولعت يوم امس الكرك مرة ثانية وهذه المرة بين عشيرتين كبيرتين هما الحرارشة والصرايرة .. بعد ان تبين ان الملثم الذي قتل التاجر الصرايرة هو احد ابناء عشيرة الحرارشة

وقد انتهى مساء امس اجتماع عشائر البرارشة في لواء عي بمحافظة الكرك، لتدارس تداعيات مقتل الشاب تركي الصرايرة على يد أحد أبناء "البرارشة".وقالت الصحف الاردنية إن الاجتماع تمخض عن "اعتراف الحاج جبريل المطارنة، بقتل ابنه هشام للشاب المرحوم تركي الصرايرةوأضاف أن عشائر البرارشة "شجبت جريمة القتل وما جرى ليلة البارحة من تكسير وحرق للمحال التجارية لأشخاص أبرياء ليس لهم علاقه بالقاتل".

وبين أنه تم "تكليف جاهة من شيوخ عشائر المملكه يرأسها الدكتور محمد الذنيبات نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم، لأخذ عطوة اعتراف خطي وموثق من الحاج جبريل"، مشيرا إلى أن "موعد توجه العطوة الكريمة يوم الجمعة بعد صلاة العصر".وأوضح المصدر أن وثيقة العطوة سيتخللها "مطالبة من الحاج جبريل المطارنة، بإعدام ابنه هشام في نفس المكان الذي قتل به المرحوم تركي الصرايرة، وبنفس السلاح، وأنه جاهز لأي مطلب لعشيرة الصرايرة".

وبحسب المصدر؛ فقد أكد الحضور على قوة العلاقة المتينة التي تربطهم بأشقائهم من عشيرة الصرايرة، حيث "تربطهم علاقات نسب وجوار وصداقة"، مشددين على أن "مصاب الصرايرة هو مصاب الجميع".وتابع: "حذر الجميع من أن هنالك أشخاص (أوغاد) يصطادون بالماء العكر، يحاولون إشعال نار الفتنة، حيث تبين أن الأجهزة الأمنية ألقت ليلة البارحة القبض على 18 شخصا، كان من بينهم 4 من عشيرة الصرايرة، و14 من عشائر أخرى ومحافظة أخرى".

وأكد أن الحاج جبريل "تبنى جميع الخسائر التي لحقت بأصحاب المحلات التجارية".وأصدرت عشيرة البرارشة بياناً عقب الاجتماع، قالت فيه إنه "بعد اعتراف الشاب بقتله للشاب الصرايرة بدون أي سبب؛ فإنها تطالب بإعدام ابنها بنفس السلاح ونفس المكان الذي تمت جريمة القتل فيه".واستنكرت العشيرة في بيانها قيام ابنها بذلك الفعل الذي ادى إلى ازهاق روح، كما شجبت العمل التخريبي الذي قامت به مجموعة خارجة عن القانون وأدى إلى حرق محلات وسلب أخر، نافية في ذات السياق أن تكون عشيرة المغدور هي التي قامت بذلك.

وكانت كوادر البحث الجنائي في مديرية شرطة الكرك، قد ألقت القبض على المتهم بقتل الشاب تركي الصرايرة، الذي قتل يوم الجمعة الماضي برصاصتين داخل محله التجاري.واقتصر بيان مديرية الأمن العام حول الحادثة على الإشارة إلى أن "خلافات شخصية سابقة" كانت الدافع وراء الجريمةومثل المشتبه به جريمته أمام الادعاء العام في وقت سابق معترفاً بقتله الشاب تركي، بينما شهدت بلدة مؤتة مساء الثلاثاء توتراً شديداً تتخلله أعمال شغب وحرق للممتلكات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية