الجيش السوري سيطر على معظم الشيخ مسكين ويقتل الارهابي ابو بلال الحمصي


January 04 2016 11:45

نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري الليلة الماضية وفجر اليوم طلعات جوية على مقرات وأماكن تحصن لإرهابيي تنظيم “داعش” غرب مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي بنحو 85 كم.وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن الطلعات الجوية أسفرت عن “تدمير مقرات بما فيها من إرهابيي التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وآليات مزودة برشاشات متنوعة”.

وقطعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية قبل أيام أهم خطوط إمداد تنظيم “داعش” الإرهابي باتجاه القريتين بعد سيطرتها الكاملة على روابي الطحين الغربية والشرقية جنوب غرب محسة.

وأفاد مصدر عسكري في وقت لاحق اليوم بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “دمرت أوكارا وآليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة لإرهابيي تنظيم “داعش” في جبل الرميلة وتلول السود وطار الخروبة” في محيط القريتين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 80 كم.وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش وجهت ضربات مركزة لمقرات التنظيم التكفيري في مزرعة العنتبلي ومحيط حقل شاعر ومثلث تدمر ورحوم الواقعة في أقصى الريف الشرقي على الحدود الإدارية مع محافظة الرقة.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “أوقعت خسائر بالأفراد والعتاد ودمرت أسلحة وعتادا حربيا لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في قرية عز الدين ومزرعة علوان” بالريف الشمالي.وفي هذه الأثناء أقرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي محسوبة على تنظيم “داعش” بمقتل الإرهابي الملقب “أبو بلال الحمصي” مخطط التفجيرات الإرهابية الأخيرة في حي الزهراء بحمص والتي راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى.

وحدات الجيش تفرض سيطرتها على 60 بالمئة من مدينة الشيخ مسكين.. وفرار العديد من الإرهابيين تحت ضربات الجيشكما أكد مصدر عسكري فرض السيطرة الكاملة على معظم أحياء مدينة الشيخ مسكين شمال مدينة درعا بنحو22 كموقال المصدر إن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوى المؤازرة أحكمت سيطرتها بشكل كامل على نحو 60 بالمئة من أحياء مدينة الشيخ مسكين بعد القضاء على إرهابيي جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامتها في المدينة.

وأضاف المصدر إن باقي أحياء المدينة أصبحت تحت السيطرة النارية للجيش حيث يواصل عناصر الجيش عمليتهم العسكرية بنجاح لإتمام السيطرة على المدينة.ولفت المصدر إلى مقتل العشرات من أفراد التنظيمات الإرهابية وفرار العديد منهم تاركين اسلحتهم وذخيرتهم تحت ضربات الجيش والقوات المسلحة باتجاه بلدتي إبطع ونوى.

واعترفت التنظيمات الإرهابية بتلقيها ضربات قاصمة في مدينة الشيخ مسكين خلال الأيام الثلاثة الماضية حيث اقرت بمقتل ما لا يقل عن 50 منفرادها من بينهم من سمتهم “قائد لواء جند الرحمن” ومسؤول عمليات جبهة النصرة في مدينة الشيخ مسكين والقائد العسكرى لفرقة شهداء حوران وقياديون في لواء المهاجرين والأنصار إضافة إلى إصابة 250 إرهابيا بينهم 50 في حالة خطرة.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية