في موكب جنائزي مهيب ... الخليل تشيع 17 شهيدا من ابنائها


January 02 2016 11:06

شيع عشرات الآلاف من أهالي مدينة الخليل، اليوم السبت، جثامين (17) شهيدا، من أبطال انتفاضة القدس، في موكب جنائزي مهيب، وسط هتافات غاضبة تطالب بالثأر.وانطلق موكب التشييع، من مستشفى الأهلي إلى مسجد الحسين للصلاة عليهم، قبل أن يوارى الجثامين الثرى في مقبرة الشهداء وسط الخليل، فيما عمّ المدينة إضراب شامل، حدادا على أرواح الشهداء.

وشارك بالتشييع الفصائل الفلسطينية وقوى إسلامية ووطنية ومحافظ الخليل، وعدد من نواب المجلس التشريعي، فيما رفع المشاركون صور الشهداء، وشعارات تطالب بالثأر لدمائهم، كما صدحت حناجرهم بهتافات حماسية وغاضبة تطالب بإشعال الانتفاضة وتصعيدها.

وفي ذات السياق، قمعت قوات الاحتلال، جنازة الشهيد عمر الزعاقيق في بلدة بيت أمر شمال الخليل، ما أدى إلى اندلاع مواجهات على مدخل البلدة الجنوبي.وبحسب مصادر محلية في بلدة بيت أمر، فإن قوات الاحتلال أمطرت المشاركين في جنازة الشهيد الزعاقيق بالقنابل الغازية والصوتية والرصاص المطاطي، ما آدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق، فيما رد الشبان برشق جنود الاحتلال بالحجارة.

وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، سلمت عصر أمس الجمعة، 23 جثمانا لشهداء انتفاضة القدس، استشهدوا خلال الشهور الثلاثة الماضية، كانت تحتجزهم السلطات "الإسرائيلية" لديها.

ومن بين الشهداء الذين تسلمتهم الجمعية (17) من محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وهم" باسل بسام سدر، فضل عبد الله القواسمة، حمزة موسى العملة، سعد محمد الأطرش، شادي نبيل القدسي، عز الدين نادي أبو شخيدم، همام عدنان اسعيد، إسلام رفيق عبيدو، مهدي محمد المحتسب، فاروق عبد القادر سدر، فادي حسن الفروخ، مالك طلال الشريف، مصطفى فاضل فنون، إيهاب فتحي مسوده، عمر عيسى الزعاقيق، طاهر فنون، عبد الرحمن مسودة".

إضافة إلى جثامين كل من "أنس حماد، ومحمد عياد، ومحمد منير صالح، من محافظة رام الله والبيرة (وسط)، وأشرقت طه، من محافظة نابلس (شمال)، ومحمد سباعنة، ونور الدين سباعنة من محافظة جنين)".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية