ما هو مستوى خريجي كلية الهندسة في جامعة دمشق ... البروفيسورة السورية الامريكية دينا قتابي كمنوذج


December 30 2015 10:08

عرب تايمز - خاص

قد تكون مساويء النظام السوري كثيرة .. ولكن عندما نصل الى التعليم تقف الجامعات السورية علىت رأس الجامعات العربية والعالمية من حيث مستوى خريجيها حتى ان كلية الطب ( عربت ) المصطلحات الطبية .. واصبحت سوريا - قبل الهجوم الارهابي النفطي عليها - اكبر منتج ومصدر للدواء الى 67 دولة .. وكانت هي الدولة العربية الوحيدة التي لا تشحد من امريكا .. وغير مديونة .. وتتمتع باستقلال ذاتي .. ويأكل شعبها مما يزرع ويحصد .. وهل خيرها حتى على الاردنيين الذين كانوا يتوجهون مساء كل خميس الى دمشق للتبضع بعد ان وجدوا ان الاسعار - في كل شيء - هي ربع الاسعار في الاسواق الاردنية مع ان الخزينة الاردنية تقبض من كل دول العالم

هذه حقائق اكتشفها البيت الابيض مؤخرا حين أقام حفل تكريم لبروفيسورة سوري هاجرت الى امريكا  قبل 15 سنة بعد ان تخرجت من كلية الهندسة في جامعة دمشق ، حضره الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي القى كلمة امتدح فيها المهندسة السورية واشاد بانجازاتها العلمية 

وقال موقع "أورينت نيوز" إن البروفيسورة دينا قتابي، تقود فريقا من العلماء الأمريكيين بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في اختراع نظام يمكن بواسطته تتبع الكائنات الحية خلف الجدران الصلبة، وذلك من خلال استخدام إشارات راديو خاصة، وترددات طيف حرارة أجسام الكائنات الحية المختفية عن العين المجردة.

وولدت قتابي قبل 44 سنة في دمشق بسوريا، وتخرجت عام 1995 من جامعة دمشق ببكالوريوس في الهندسة الميكانيكية والكهربائية، وهاجرت للولايات المتحدة سنة 1999، وكرمها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في آب/ أغسطس الماضي، لاختراعها هذا النظام الذي أسموه "نظام مراقبة العلامات الحيوية" أو Emerald. 

ويستخدم نظام Emerald موجات لاسلكية منخفضة الطاقة، للاستماع إلى الإشارات المرتدة، بعد التقاطه انعكاسات عشوائية تحدد حركة أي جسم داخل نطاق معين، وهو ما يساعد أيضا على رصد حركة كبار السن، وعددهم في أمريكا أكثر من مليونين و500 ألف، ممن تتم معالجتهم سنويا من إصابات ناجمة عن اختلال توازنهم وسقوطهم، الأمر الذي يكلف الخزينة الأمريكية 34 مليار دولار.

وكانت أهداف الاختراع صحية في البداية، وتمكنت البروفيسورة قتابي بواسطته من الوصول إلى المراحل النهائية في مسابقة معهد ماساتشوستس، لتفوز بعد أربع سنوات بمنحة "مؤسسة ماك آرثر" المعروفة باسم "منحة العباقرة"، وجائزتها التي تبلغ 625 ألف دولار.

وفي عام 2012 بدأ القسم الذي تديره البروفيسورة في معهد ماساتشوستس في اختراع هذا الجهاز باستخدام الإشارات اللاسلكية لرصد حركة الأجسام، ثم طوره فريق العلماء حاليا لرصد حتى نبضات قلب الكائن الحي عن بعد وهو خلف الجدران، الأمر الذي يمكن استخدامه في مطاردة المطلوبين، من إرهابيين ومجرمين، في قفزة مهمة ضمن ما يسمى بالحرب على الإرهاب.

هذا وطمأنت قتابي القلقين من حساسية استخدام Emerald في "رؤية" المحظور من حياة أشخاص آخرين والاطلاع على خصوصياتهم، بقولها الثلاثاء الماضي لمحطة CBS News الأمريكية إن في الجهاز موانع يمكن بها سد الطريق على أصحاب النوايا السيئة ممن قد يستخدمونه لغير هدفه الرئيس.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية