اشتباك مسلح بين العدوان والطفايلة في جبل التاج وسط عمان سرعان ما امتد الى جبل الجوفة ... وحرم الجامعة الاردنية


September 25 2008 14:30

عمان - محمود زويد

على خلفية ضرب الدكتور سلطان ابو عرابي في الطفيلة ورد العدوان بهجوم مسلح بالرشاشات على منزل الدكتور العاكيلة في الجبيهة عادت الاشتباكات العشائرية الى التسحين حين اقتحم عدد من العدوان المسلحين جبل التاج في عملية تحدي علنية لسكان حي الطفايلة الذين يشكلون جزء مهما من سكان الجبل والجبل المجاور له ( جبل الجوفة ) ورد الطفايلة بتحشد مسلح في ساحات الجيل وشوارعه بعد ان تبين ان حي المحاسرة في جبل التاج والذي يقع على مشارف حي الطفايلة قد اصبح قاعدة اختراق للعدوان يستخدم لشن الغارات على الطفايلة

وقبل الغروب اشتعل سماء الجبل بالنار والزجاجات الحارقة وطلقات النار حين صد المحاسرة هجوما مضادا للطفايلة يعاونهم العدوان الذين - وفقا للطفايلة - اشتروا عدة منازل في الحي ليتخذوا منها معسكرات تدريب وانطلاق لمهاجمة الطفايلة واختلطن نيران المتحاربين في جبل التاج بنيران اخرى اندلعت هذه المرة في حي ام تينة وسط عمان بين عشيرتي الزريقات والزعبية

وفي صبيحة اليوم التالي نقل العدوان هجومهم وتحشدهم الى حرم الجامعة الاردنية  الذي شهد اول اشتباك مسلح بالمسدسات بين الطلبة قبل ان يتدخل الجيش ويفرض حالة من منع التجول في الجامعة وما حولها لمنع وصول امدادات من السلط وجبل التاج الى الجبهة

وكان الطفايلة قد اكدوا ان اعتذار الدكتور سلطان ابو عرابي والعدوان على مهاجمة منزل العكايلة بالرشاشات للا يكفي للسماح بعودة ابو عرابي للطفيلة وهو ما اعتبره العدوان خرقا لاتفاق الجاهة المعقود بين الطرفين  

على صعيد اخر حذر خالد كلالدة أمين عام حركة اليسار الاجتماعي رئيس الديوان الملكي د.باسم عوض الله البهلوان ومن وصفهم بـ "بعض الاطراف "من ترتيب زيارة لعوض الله الى حي الطفايلة في عمان.
الكلالدة "ابن الطفيلة " وزع بيانا جاء فيه ان " باسم عوض الله يحاول اختراق القوى التقليدية الاردنية لتسويق برنامجه السياسي من خلال بعض الانتهازيين الذين يرتبون زيارة له الى حي الطفايلة ".كانت زيارة عوض الله الى ديوان ابناء الكرك في عمان احدثت ضجة سياسية واتهامات لعوض الله بتجاوز الدستور والقيام بمهام موقع رئيس الوزراء وفقا لم صرح العين أمجد هزاع المجالي انذاك

مصادر المعارضة الاردنية اكدت لعرب تايمز ان المخابرات الاردنية وباوامر من القصر وباشراف البهلوان شخصيا تقف وراء الاشتباكات المتكررة بين العشائر الاردنية والتي اخذت ابعادا خطيرة في الاونة الاخيرة ووفقا لهذه المصادر فان الملك الاردني بدأ يعمل بمبدأ اخواله الانجليز ( فرق تسد ) بحيث يؤدي اشعال المعارك بين العشائر الاردنية التي تمسك هذه العشائر وتمسحها بالقصر ليكون ندا لها ضد العشيرة المعادية ويدير اللعبة باسم البهلوان ومحمد الذهبي والاثنان ليسا اردنيين ( الاول فلسطيني والثاني سوري ) ووفقا للمصادر فان نقل الجبهة الى حرم الجامعة الاردنية سيكون مقدمة لتمرير صفقة بيع الجامعة دون اية ضجة تذكر









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية