لهذا السبب لا يحب اللصوص مهاجمة المحلات التي يعمل فيها الفلسطينيون في امريكا ... شاهد الفديو


December 27 2015 15:04

عرب تايمز - خاص

معظم المحلات الكبيرة في امريكا تدعو موظفيها الى عدم مقاومة اللصوص الذين يقتحمون المحلات لسرقتها حفاظا على حياة الموظفين ولعل هذه السياسة هي التي تشجع اللصوص على سرقة المحلات والبنوك حيث يدخل اللص الى البنك او الى المحل ويخرج شنطة ومسدس ويطلب من الموظفين ملء الشنطة بما تيسر

لكن اللصوص في امريكا يتجنبون دخول المحلات والشركات التي يديرها عرب وخاصة من الفلسطينيين لان المواطن العربي يعتبر البضاعة الموجودة في المحل امانة في عنقة عليه ان يحافظ عليها حتى لو دفع حياته ثمنا لذلك مع ان الشركات التي يعمل فيها لا تلزمه بذلك

 فقد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعية فيديو يظهر شابا فلسطينيا في شيكاغو وهو يتصدى بعنف للص مسلح حاول سرقة متجر الهواتف المحمولة الذي يعمل فيه ورغم ان الشاب الفلسطيني تمكن من انتزاع المسدس من اللص الا انه لم يقتله لان حياة الانسان - حتى لو كان لصا - غالية وثمينة
ويظهر في بداية الفيديو، الذي سجلته كاميرات المراقبة في المحل وهو يدخل المحل كزبون ويسأل عن أحد الهواتف المحمولة، قبل أن يخرج كيسا بلاستيكيا ويعطيه للبائع الفلسطيني مشهرا في وجه سلاحا ناريا، طالبا منه ملء الكيس بالهواتف، وقام الشاب العامل في المحل بمجاراة اللص في البداية من أجل كسب الوقت، ومن ثم قام بلكمه بقوة في وجه حتى انتزع منه سلاحه.وتبين أن بطل الفيديو هو شاب فلسطيني مقيم بولاية شيكاغو الأمريكية يدعى حسن علوان ويعمل بأحد محلات الهواتف المحمولة في الولايات المتحد ويبدو ان اللص لم يكن يعرف ذلك ومن المؤكد انه ندم على مغامرته التي انتهت به الى السجن

شاهد الفيديو كاملا

https://www.youtube.com/watch?v=KO5cG35G5Es









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية