بعد الشريط الفاضح للصهاينة ... لو كان الطفل اسرائيليا او فرنسيا لبكى الحكام العرب وناحوا ولطموا الخدود ... وشجبوا


December 24 2015 15:58

عرض التلفزيون الاسرائيلي شريط فديو لعرس اسرائيلي يظهر شباب العُرس اليهودي يتراقصون وهم حاملون البنادق، والسكاكين وصورة للطفل الفلسطيني الذي مات حرقا  في مدينة القدس  ... أحد الضيوف حتى ظهر وهو يرقص حاملًا السكين مخترقًا بها صورة للطفل علي دوابشة، الذي استشهد حرقًا وُعمره 18 شهرًا فقط، بينما كان يحمل الراقص في اليد الثانية زجاجة مولوتوف.ومات الرضيع علي هو ووالديه في منزلهم الواقع بقرية دوما في الضفة الغربية المحتلّة بعدما أشعل المستوطنون اليهود النار فيها في شهر يوليو الماضي. الحادث الذي وصفه المسؤولون الإسرائيليون أنفسهم بـ "الإرهاب اليهودي".

الشرطة الإسرائيلية، والشاباك أكدوا أنهم لا يزالوا يحققون في فيديو الزفاف لمعرفة إذا ما كان له علاقة بالعمل الإرهابي أم لا، وتمت مصادرة شريط التصوير الذي يوثق الجريمة خلل الحفل إلا أن القناة العاشرة الاسرائيلية كشفته، أمس الأربعاء.وأكدت القناة العاشرة على أن العشرات من أصدقاء الزوجين هم من أصدقاء الثلاثة محتجزين المشتبه بتنفيذهم الإعتداء الإرهابي على عائلة الدوابشة في قرية دوما

وكما هو متوقع لم يصدر عن اي زعيم او حاكم عربي اي موقف يفهم منه شجب هذا العمل الاجرامي الاستفزازي .. ولو كان الطفل المقتول حرقا اسرائيليا او فرنسيا والراقصون ( فلسطينيون ) لتسابق الحكام العرب في شجب العمل الاجرامي ... ولظهر ابراهيم عيسى على الفضائيات المصرية ليشجب ويندد









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية