المثقفون السودانيون يطلبون تدخل الامم المتحدة لمنع نظام عمر البشير من اعدام المعارضين السودانيين الذين سلمهم الاردن للخرطوم


December 23 2015 09:50

عرب تايمز - خاص

تستمر قضية اللاجئين السودانيين الذين سلمهم الاردن للخرطوم بعد ان رفض منحهم حق اللجؤ السياسي في التفاعل بالشارع السوداني، خاصة وأن مصير هؤلاء يكتنفه الغموض، بعد أن قامت المخابرات السودانية باعتقالهم فور وصولهم الى مطار الخرطوم على متن طائرة اردنية  وهو مشهد يذكر بما حصل للمعارضين الليبيين - ومنهم من كان متزوجا من اردنية - والذين سلمهم الاردن لمعمر القذافي فقام القذافي بقتلهم بالرصاص وهم ينزلون من على سلالم الطائرة في مطار طرابلس

وقد طالب نشطاء ومثقفون سودانيون في بيان الأمم المتحدة بالتدخل في هذه القضية ذات الطابع الإنساني خاصة وأن المرحلين هم من إقليم دارفور (غرب السودان) وهناك مخاوف على حياتهم.وذكر البيان “أن اللاجئين السودانيين وبمجرد وصولهم إلى مطار الخرطوم اقتيدوا بواسطة عناصر جهاز الأمن السياسي السوداني، حيث يُخشى فعلا على مصيرهم، خاصة مع سجل الانتهاكات لنظام عمر البشير”.ودعا النشطاء الأمم المتحدة إلى التدخل لوقف ترحيل اللاجئين السودانيين من الأردن

وكان الأردن قد اعتقل 850 مواطنا سودانيا طلبوا حق اللجؤ السياسي في الاردن وقام بنقلهم الى الخرطوم بالقوة وسلمهم للمخابرات السودانية  معظمهم من إقليم دارفور

وجاءت هذه الإجراءات على خلفية اعتصام قام به المئات منهم أمام المفوضية السامية في عمان للمطالبة بإعطائهم حق اللجوء، في العاصمة عمان وذكرت مصادر مقربة أن الأردن ينوي ترحيل ما يزيد عن 2200 بحجة عدم امتلاكهم لأوراق ثبوتيةوهذه المرة الأولى التي تقدم فيها عمان على ترحيل جماعي للاجئين، منذ انطلاق نشاط المفوضية السامية لشؤون اللاجئين داخل هذا البلد في العام 1991

وتقدر الأمم المتحدة عدد السودانيين، طالبي صفة لاجئ في المملكة الأردنية، بحوالي 3500 شخص وقدم أغلبهم من إقليم دارفورويشهد إقليم دارفور نزاعا مسلحا بين الجيش السوداني وحركات متمردة منذ فبراير 2003، على خلفيات عرقية وإثنيةويتهم النظام المدنيين بالإقليم بلعب دور رئيسي في دعم الحركات المسلحة، وهذا ما يزيد من حجم المخاوف تجاه العائدين قسرا من الأردن إلى السودان.ولم تقف تحركات النشطاء والمثقفين احتجاجا على الموقف الأردني عند البيانات حيث تم تدشين هاشتاغ، ضج بردود الأفعال الغاضبة والمستنكرة.كما أدانت عدة منظمات حقوقية الموقف الأردني معربة عن قلقها مما سيلاقونه في بلدهم

ومن بين هذه المنظمات، المنظمة العربية لحقوق الإنسان التي حذرت في بيان لها من أن قرار السلطات الأردنية بترحيلهم إلى بلدهم السودان يشكل مبعثا لخطر محقق على سلامتهم وحريتهم في ضوء السجل الأسود لنظام الحكم في السودان في مجال حقوق الإنسان













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية