سعر الطبيب المصري في السعودية يوازي سعر نصف اي طبيب اخر من اي جنسية اخرى


September 25 2008 11:30

أعلنت نقابة الأطباء المصريين عزمها إرسال مذكرتين احتجاجيتين إلي السفير السعودي في القاهرة ووزارة الخارجية المصرية،  احتجاجًا علي ما وصفوه بتفرقة الحكومة السعودية بين الأطباء المصريين والأجانب في الأجور والرواتب.واتهم الدكتور عبدالفتاح رزق، أمين نقابة الأطباء، الحكومة السعودية بممارسة التفرقة العنصرية والاجتماعية علي أساس الجنسية. وقال رزق إن النقابة حصلت علي صورة من مستند رسمي صادر عن وزارة الصحة السعودية، يبين الفرق بين راتبي الطبيب المصري ونظيره الأجنبي، حيث يحصل الأول علي نصف راتب الأخير تقريبًا.ويبين المستند «حصول الطبيب الأجنبي علي الدكتوراه علي 9202 ريال، مقابل 5364 ريالاً لنظيره المصري. وبلغ راتب الطبيب الأجنبي الحاصل علي الماجستير 8023 ريالاً، مقابل 4305 ريالات لنظيره المصري».وأوضح رزق أن النقابة تلقت عدة شكاوي من أطباء يعملون في السعودية حول القهر والظلم والتفرقة التي يتعرضون لها من جانب السلطات السعودية.ولوح رزق بإمكانية ضغط النقابة علي عمداء كليات الطب، لممارسة نفس أسلوب القهر علي الطلاب السعوديين الذين يدرسون في الجامعات المصرية.وطالب بمساواة الأطباء المصريين بنظرائهم الأجانب في الرواتب والأجور «لإنهاء عصر العبودية» - علي حد تعبيره. وقدر عدد الأطباء المصريين العاملين في السعودية بنحو ثلاثة آلاف استشاري وإخصائي