جريدة الشيخ محمد بن راشد سخرت من ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد ابو زنوبة .. ثم اعتذرت


December 17 2015 01:51

عرب تايمز - خاص

اعتذرت جريدة البيان التي يمتلكها حاكم دبي لولي الامر وللقراء بعد أن نشرت تغريدة  تسخر من زيارة ولي عهد ابو ظبي محمد ابو زنوبة الى الصين  وكالعادة تم طرد عدد من الصحفيين ( الايانب ) بعد تحميلهم المسئولية وتردد ان اعتقالات فورية تمت في صفوف العاملين في الجريدة من قبل جهاز الاستخبارات الذي يسطر عليه هزاع بن زايد ( اخو ابو زنوبة ) وابن فاطمة.

ونشرت صحيفة "البيان"  عبر موقعها الرسمي بيان اعتذار حمل توقيع رئيس تحريرها، علي شهدور، جاء فيه: "تتقدم (البيان) إلى القراء الكرام بالاعتذار إزاء نشر صورة ضوئية جرى نقلها خطأ تنطوي على إساءة في عددها الصادر اليوم الرابع عشر من ديسمبر (كانون الأول) الجاري". ولم يوضح رئيس التحرير للقراء ما هي الاساءة وما هو مضمون التغريدة .. كما أكدت الصحيفة أنها فتحت تحقيقاً موسعاً وشاملاً، وتوعدت بمحاسبة المتسبب في هذا الخطأ

وجاء اعتذار الصحيفة إثر نشرها الاثنين، تغريدة مسيئة لرئيس الإمارات وحاكم أبوظبي، الشيخ خليفة بن زايد، وولي عهده في إطار تقرير حمل عنوان "عشت يا سور الإمارات العظيم"، يستعرض فيه ردود فعل المغردين الإماراتيين إثر زيارة قام بها ولي عهد أبوظبي لجمهورية الصين، في إطار تبادل العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بين البلدين.

التغريدة المسيئة قالت: "سنرفع علم الخلافة فوق برج خليفة"، أطول برج في العالم بدبي، ولم يتضح على الفور إن كانت الإشارة إلى علم تنظيم "الدولة" الذي أعلن إنشاء "خلافة إسلامية" في أجزاء من سوريا والعراق، كما أشارت التغريدة إلى ما سمّته "نادي روتاري الماسوني" في اشارة الى العلاقات الجديدة التي اقامها ابو زنوبة مع اسرائيل

علي شهدور كتب يقول :  
بما أن الشفافية تشكل إحدى سمات «البيان» الرئيسية، فإنها تفصح عن اعتذارها العميق إزاء نشر تغريدة جرى نقلها سهواً تنطوي على إساءة في عدد الصحيفة الصادر أول من أمس.وفي سياق الشفافية نفسها، تقر إدارة التحرير بأن عظم الخطأ لا يمنحها محاولة تبرير الوقوع فيه بظرفه الموضوعي، أو التبرؤ منه بالتدابير المتخذة مع المقصرين في حق الصحيفة والقراء.وتجدد إدارة التحرير وجميع العاملين في «البيان» الالتزام المطلق بالثوابت الوطنية، والاهتداء التام بمنهاج قيادتنا الرشيدة

إننا إذ نعترف بوقوعنا في خطأ مهني، سهواً، فإننا نؤكد أننا لم نرتكب عمداً ذلك الخطأ.ومن ثم فإن ذلك لا يمنح أياً من كان حق التشكيك في صدقية «البيان» ووطنيتها ودورها ضمن المنظومة الإعلامية الإماراتية في تسليط الأضواء على سياسات الدولة ومواقف قياداتنا الرشيدة على الصعيدين المحلي والإقليمي، وفضح أعداء الوطن ومخططاتهم

كما أن الخطأ لا ينتقص من مساهمات «البيان» السباقة في مواكبة الصحافة العصرية بشهادات دولية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية