محمد دحلان والشيخ محمد بن زايد ... في فضيحة خالد يوسف الجنسية


December 16 2015 01:08

عرب تايمز - خاص

ادى دخول جريدة اليوم السابع المصرية للمعركة بين المخرج خالد يوسف والصحفي احمد موسى واصطفافها الى جانب المخرج المتهم بفضائح جنسية  الى رد غاضب من احمد موسى هدد فيه بكشف فضائح ( موقع اليوم السابع ) والجهة التي تشغله في اشارة الى المخابرات الاماراتية ومحمد دحلان الذي زار القاهرة مؤخرا واستقبل كملك او رئيس جمهورية في اليوم السابع وسبقت زيارته مقالات نشرت في جريدة التحرير لكتاب مصريين ذكروا فيها ان الامارات خصصت مليار دولار لشراء ذمم الاعلام المصري وانضم رئيس تحرير الاهرام في الهجوم على دحلان مشككا بالدور الذي يقوم به لاضعاف السلطة الفلسطينية

أحمد موسى لم يتورع عن توجيه تهديد على الهواء لموقع اليوم السابع ورئيس تحريره، مؤكدا أنه سيرد عليهم بشدة، وقال موسى: "لو فتحتوا النار هفتح، أحمد موسي محدش معلم عليه، والناس اللي بتدعي الشرف يعرفوا حدودهم، أنا عندي أسرار بتفاصيل من زمان سهل أوي أطلعها تكفيني لأسبوع كامل"، بحسب صحيفة المصري اليوم.ووجه نقدا حادا لـ"صلاح"، قائلا: "إحنا ملناش مصالح مع حد، وكل الحودايت ممكن تطلع، ولو فتحت هاعور ناس كتير ومش هعملها إلا لما اضطر وهقلب الترابيزة على الكل واللي مشغلهم".

وصدرت عن موسى شتائم بحق صحيفة "اليوم السابع" وألمح إلى أنها تفتقر "للشرف"، قائلا: "أرجوكم أهدوا شوية، عشان ممكن تدفعوا الثمن غالي، لو ببتكلموا عن الشرف الأول شوفوا موقعكم الاول".خالد صلاح بادل أحمد موسى الشتائم بوصف أدائه بأنه "منحط ومتدنٍ"، وقال في حديث على فضائية مصرية وجهه لموسى: "افتكر يا موسى إنك جيت وعيّطت عشان نخرجك من مشكلتك مع أسامة الغزالي حرب، أرجع لعقلك وأسكت شوية".

وسخر من موسى بالقول: "افتكر كمان إننا ما نشرناش ولا قفا من اللي بتاخدهم لحد دلوقتي"، ثم نصحه بأن: "أكبر.. وعد إلى الحق".
من جهته نفى المخرج خالد يوسف أن يكون متورطا بأي قضية جنسية طيلة حياته، وأبدى غضبه الشديد مما نسبه إليه الإعلامي أحمد موسى بقصة الفضائح الجنسية.
وأكد يوسف خلال برنامج على إحدى الفضائيات المصرية بأن "المادة التي عرضها موسى مفبركة"، مطالبا بالتحقيق في هذا الأمر

وكشف المخرج خالد يوسف، النائب البرلماني عن دائرة كفر شكر، عن تفاصيل المكالمات الهاتفية التي كانت بينه وبين الإعلامي أحمد موسى، وكان أعلن عنها الأخير في برنامجه «على مسؤوليتي».وقال «يوسف» خلال لقائه ببرنامج «آخر النهار» المذاع عبر فضائية «النهار»، الثلاثاء، إن المكالمة الأولى كانت خلال فترة الانتخابات بعد نشر بياناته الانتخابية بشكل خاطئ ما تسبب في بلبلة بين أهل دائرته الانتخابية.

وأضاف «المكالمة الثانية كانت أمس بخصوص واقعة الصور التي نشرها أمس وقال إنه يملك أكثر من 20 فيديو عني، وأبلغته أن يحضر فيديو واحد منهم لأثبت له قدرتي على وضع صورته مكان صورتي بكل سهولة وبجودة أفضل من الصور المفبركة التي لديه».وتابع النائب البرلماني: «احنا شغلتنا صناعة وتركيب الفيديوهات.. على آخر الزمن هنلبسه؟!، أي فبركة ضدي مش هسكت عنها









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية