هل للمليونيرة السعودية شاليمار الشربتلي زوجة خالد يوسف علاقة بالفضيحة الجنسية لزوجها


December 15 2015 10:14

عرب تايمز - خاص

 ذكرت مصادر صحفية مصرية لعرب تايمز ان الصور الفاضحة التي وزعت للمخرج خالد يوسف النائب في البرلمان المصري قد تكون وراء توزيعها زوجته المليونيرة السعودية شاليمار الشربتلي اخت المليونير عبد الرحمن الشربتلي الذي يمتلك ( سيتي ستار ) وهو اكبر واضخم مول تجاري في القاهرة وذلك بعد نشر اشاعة عن انفاصل المخرج عن زوجته السعودية

 الصحفي عبد الرحيم علي، عضو مجلس النواب، واول من بدأ بنشر تسجيلات خاصة للاخرين في برنامجه الصندوق الاسود  ذكر إن ما حدث مع خالد يوسف لا يقره دين ولا شرع وأضاف عبد الرحيم، خلال تدوينة قصيرة على موقع «تويتر»، «الحياة الخاصة مصانة بحكم الدستور، لذا فأنا أعلن تضامني معه حتى تنتهي التحقيقات العامة، وتتجلى الحقيقة

وكان  الصحفي الذي يوصف في الاعلام المصري بالامنجي ( اي الذي يعمل مع الامن ) احمد موسى  و خلال برنامجه على مسؤوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، قد نشر صورًا قال إنَّها «فاضحة» للنائب البرلماني المخرج خالد يوسف وأضاف موسى، «تحت إيدينا صور كتير، مش واحدة ولا اتنين، وإحنا حاولنا نداري الصور دي ومش نوضحها للناس، عشان منشهرش بحد، وأنا مش بوجه لخالد اتهام، لكن عليه أن يوضح مدى صحتها، والنيابة هي من ستقول كلمتها

في الوقت نفسه انتفضت وسائل التواصل الاجتماعي ضد الإعلامي أحمد موسى، مؤكدين أن عرض أحمد موسى صورًا مشكوكًا فيها لشخصية عامة مثل النائب خالد يوسف بمثابة نوع من التدخل في سير القضاء الذي ينظر حاليا في الدعوى، طرفها المخرج والنائب وأحد أساتذة الجامعات الذي اتهمه بالتحرش بزوجته، مشيرين إلى أن هذه الحملة تستهدف النيل من يوسف بعد فوزه بمقعد مجلس النواب في محاولة لتصفيته سياسيا.

ويبقى التساؤل الذي يطرح نفسه، "هل يدفع المخرج والنائب خالد يوسف ثمن مشاركته في ثورتي 25 يناير و30 يونيه؟"، في ظل مشاركة المخرج في الثورتين وتأييده لهما منذ بزوغ نجم ثورة يناير ويونية

قال الكاتب الصحفي جمال الجمل، إن ما قام به الإعلامي أحمد موسى على فضائية "صدى البلد" بعرض صور وفيديوهات فاضحة لـلمخرج والنائب خالد يوسف، سلوك تُسأل عنه الدولة بأكملها وليس الإعلام فقط، موضحًا أن كافة القطاعات في الدولة أصبحت سيئة للغاية.

 وأكد  لجريدة التحرير المصرية  أن صمت المجتمع حينما ظهر برنامج "الصندوق الأسود" وعدم اتخاذ موقف قانوني أو أخلاقي ضده تسبب في غرس ثقافة النبش في الحياة الشخصية، مضيفًا أن أي دولة أو نظام سياسي يقاس وفقا لمرجعيات حماية الحريات في المجتمع، مضيفا أن نقل الحياة الشخصية للمواطنين والشخصيات العامة على شاشات الفضائيات أمر مخيف، ونوع من الترويع للمواطنين وبمثابة إساءة لـ90 مليون مواطن مصري لن يعيش اًمنا فى منزله

وأضاف الجمل أن ما قام به موسى إهدار لقيمة منحها الله لنا وهي "الستر"، مستشهدًا بالقول "إذا بليتم فاستتروا"، موضحًا أن قضية خالد يوسف لا يجب النظر إليها على أنها قضية شخصية أو تتعلق بكونه نائب بمجلس النواب ولكن يجب أن ينظر إليها في إطار فكرة المواطنة، مستطردًا "لم أعد أمنا على حياتي الخاصة في منزلي"

وتابع، أن تصفية خالد يوسف سياسيا نوع من صراع المماليك على السلطة وهي الحرب التي تستخدم فيها أقذر الأساليب، موضحا أن بعد الثورة حدث نوع من الانفلات السياسي والاخلاقي، كما ظهرت مصطلحات وأساليب استخدمها العباسيين الذين بدأوا يعملون بمنطق الأوامر.وأشار الجمل إلى أن ما حدث لخالد يوسف جريمة شارك فيها الكثير بدءًا من إدارة القناة والمذيعين والمسئولين عن الدولة والكتاب، قائلا "أرى أن الأكاديمي الجامعي وزوجته شركاء وأضيروا أكثر مما أضير خالد يوسف نفسه، لأن من يقبل على نفسه فكرة الفضح، لا يمكن أن نلومه على ما قاله

قال جمال فهمي الكاتب الصحفي ووكيل مجلس نقابة الصحفيين السابق، إن ما استعرضه الإعلامي أحمد موسى على فضائية "صدى البلد" من صور ضد النائب والمخرج خالد يوسف بشأن تحرشه بإحدي السيدات، بمثابة جريمة واضحة ضمن سلسلة الجرائم المشينة التي يرتكبها الإعلامي في بعض المنابر المحسوبة على الإعلام.وأوضح أن ما يمارسه موسى بمثابة إعلاما رديئا وأقرب لغرز البلطجية ولا يمكن أن تستحق أن يتم الصاقها بشرف الوصف بأنه إعلام، مضيفا أن من يدعو إلى انتساب ما يقوم بعرضه أحمد موسي على فضائية "صدى البلد" أمر مخزي ويدعو للحجل

وأضاف فهمي  أن جريمة التشهير والاغتيال المعنوي للشخصيات الوطنية لايمكن وصفها إلا بالأمر المشين والعار، مؤكدًا أن هذا الأمر يجعلنا نتحرك مسرعين من أجل إعلان البراءة من هذا العار

فيما قال الدكتور محمد غنيم عضو لجنة الخمسين السابق ورائد زراعة الكلى في مصر والشرق الأوسط، إن استهداف الإعلامي أحمد موسى للمخرج خالد يوسف، بمثابة تشهير به، ونوع من الاستهداف الشخصي، موضحا أن إهانة أحد رموز ثورتي 25 يناير و30 يونية أمر غير مقبول ومرفوض جملة وتفصيلا، قائلا "ما يحدث محاولة تصفية سياسية له، وأحمد موسى بعد أما خرج وقال ولحن الكلام، قالك فى النهاية أن الأمر معروض أمام النيابة، وهو أمر غريب".

 وأشار إلى أن خالد يوسف شخصية وطنية تقدمية ويجب أن يتم التعامل معها وفقا لهذا الأساس، مضيفًا "لا أتدخل فى العلاقات الشخصية للناس، ولكن ما يشغلني أنه كيف يتم استهداف احد الشخصيات بهذا الشكل، رغم كونه احد المشاركين في الثورتين؟"

وكانت نقابة المهن السينمائية وجبهة الإبداع، كانتا قد أصدرتا بيانا تضامنيا مع المخرج السينمائى ونائب البرلمان خالد يوسف، جاء فيه: "بعيداً عن كل معايير موضوعية الإعلام وافتقاراً لأية مهنية فى التعاطى مع قضية لم يبدأ تحقيقاتها النائب العام، وتأخيراً للصالح الوطني العام فى مقابل تقديم الضجيج الإعلامي، وسعيا لتحقيق فرقعات إعلامية على حساب وطن يعانى من مخططات التفريق والتفتيت، عرض المذيع أحمد موسى عبر برنامجه على إحدى الفضائيات الخاصة، صوراً مشوشة يظهر فيها أحد الأشخاص المشابهين للمخرج والنائب خالد يوسف وبرفقته إحدى السيدات، مُعلناً أنه (يملك الكثير من الصور التى يظهر فيها المخرج والنائب خالد يوسف)، قبل أن يطالبه بالظهور ليُعلن حقيقة هذه الصور.

وأضاف البيان: "هذا التصرف على الساحة الإعلامية فى هذا التوقيت الدقيق من عمر الوطن، وعلى أعتاب بلوغ أولى جلسات البرلمان المصرى 2015، لا يمثل إلا استهدافاً لشخص واحدٍ من رموز الفن المصري الفاعلة، التى ساهمت في صناعة ثورتي 25 يناير و30 يونية، ولا يعبر إلا عن حالة استهداف حقيقى لمن تبنوا خطاب الثورة من اليوم الأول، وأعلنوا عن رفضهم لعودة مصر التى كانت قبل 25 يناير 2011

على صعيد اخر قال الدكتور إيهاب ماهر، محامي زوجة عميد كلية آداب إسكندرية و مقدم البلاغ ضد خالد يوسف، إن واقعة الفضيحة الجنسية للمخرج خالد يوسف ومحاولته التحرش بزوجة العميد وقعت منذ سبتمبر الماضي.وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسئوليتي”، المذاع على فضائية “صدى البلد” أنهم رفضوا التقدم بالبلاغ أثناء ترشحه للانتخابات حتى لانؤثر على ترشحه للانتخابات، وتم التقدم بها بعد نجاحه في الانتخابات.

واستطرد أنه لم تكن هناك أي علاقة بينه وبين زوجة عميد كلية الآداب بجامعة الإسكندرية سابقا، وأن البلاغ لا يهدف لتشويه صورة المخرج ولكن الواقعة تمت بالفعل.واستكمل أنه تم تقديم بلاغين رئيسيين ضد المخرج خالد يوسف أحدهما يتهمه بالتحرش بزوجة عميد كلية الآداب جامعة الإسكندرية،و الآخر مرتبط بوجود فيديوهات فاضحة آخرى له تم الحصول عليها.

 تم إتهام المخرج والنائب خالد يوسف بقضية تحرش حيث قام عميد كلي الأداب بالأسكندريه باتهامه بالتحرش بزوجنه وعمل له محضر بقسم باب شرقى م رقم 85  وطلب من القسم أخذ تعهد على المخرج بعدم التعرض لزوجته وله بعد أن ارسل المخرج خالد يوسق ثلاث نساء للإعتداء على زوجته لولا أسستغاثت زوجته بالناس وعمل محضر للسيدة واعترفت أن المخرج هو من ارسلها.
منحوتات ومجسمات مدهشة من البطيخ لتقديمها فى المناسبات ” بالصور”

وتبدا القصة عندما توجهت زوجة أستاذ الجامعة لحضور  مهرجان الأسكندرية السينمائى فى شهر 10 الماضى وارادت التصوير معه للذكرى وبعد التصوير  اعجب بها المخرج خالد يوسف وطلب منها العمل بالتمثيل واعطها عنوانه وتليفونه لعمل أختبار تمثيل وأثناء الأختبار طلب منها ان تمثل وب
عدها سالها اسئلة خارجة وجنسية وحاول التحرش بها   فغضبت وهددته بانها ستخبر زوجها وفى هذه الاثناء اخذ المخرج خالد يوسف الكارت الميمورى الخاص بهاتفها المحمول ليساومها على الصور الخاصة بها, وفضحها امام زوجها.

سافرت السيدة مع زوجها الى الاسكندرية وأنشغل المخرج خالد يوسف بالإنتخابات وبعدها رفض أن يرد اليها الكارت الميمورى الخاص بها ممادعى زوجها الى تقديم بلاغ الى النائب العام يطلب التحقيق مع النائب وأخذ تعهد عليه بعدم التعرض له وزوجته بعد أن قام بتهديدهم وقال لهم أنا ممكن ابعت ناس يخفوكم تحت الارض .رد النائب والمخرج خالد يوسف انه مستعد للتخلى عن حصانته والمثول أمام النائب العام لأن هذا البلاغ كاذب من ناس حاقدين ومغرضين

للمزيد عن حكاية المخرج وزوجته المليونيرة السعودية .. اليكم هذا الخبر الذي نشر في عرب تايمز في حزيران يونيو عام 2013

حرب شوارع في اكبر مول تجاري في مصر ... سيتي ستارز


June 05 2013 12:15

قامت قوات الأمن المصرية بالدفع بعدد من تشكيلات الأمن المركزى، وذلك للسيطرة على المشاجرة، التى نشبت بين عمال وموظفى مجموعة سوبر ماركت "سبينز"، داخل "سيتى ستارز"، وبين الأمن المسئول عن تأمين المبنى.وكان الموظفون والعمال فى مجموعة سوبر ماركت "سبينز"، قد نما إلى علمهم شراء رجل الأعمال "خيرت الشاطر" للمجموعة فاحتجوا على ذلك وأضربوا عن العمل وحينما تدخل الأمن اشتبكوا معهم مما نتج عنه تهشيم وتكسير جميع الواجهات الأمامية للمحلات داخل المبنى

وسيتي ستارز يملكه الملياردير السعودي عبد الرحمن الشربتلي وقد برز اسمه بعد زواج اخته من مخرج مصري معروف ... وللتذكير فقط اليكم ما نشرناه من قبل عن هذا الزواج


فنان الثورة خالد يوسف (دق) في أخت الملياردير السعودي صاحب سيتي ستارز
عرب تايمز - خاص
خالد يوسف يعرف من أين تؤكل الكتف .. فمخرج فيلم (حين ميسرة) الذي تناول الطبقات المطحونة في مصر وصور أول مشهد سحاق في السينما المصرية (بين سمية الخشاب وغادة عبد الرازق) تزعم ثورة 25 يناير ... ولما نجحت الثورة (دق) خالد في أخت الملياردير السعودي عبد الرحمن شربتلي صاحب (سيتي ستارز) مدينة نصر والمشهور بكلابه البوليسية التي تحرس مركزه (وتعض) من يقترب منه
أخت الملياردير السعودي اسمها (شاليمار) وهي رسامة تشكيلية بفلوسها .. وتلقب بين المصريين - كما علمت عرب تايمز - بلقب (رفيعة هانم) ربما لان العروس السعودية تزيد في الوزن عن ثلاثة أضعاف العريس خالد يوسف الذي ترك كل (حلوات) السينما المصرية ودق بهذه السعودية الثرية التي كانت ولا تزال تقيم في قصرها العامر في القاهرة سيرا على خطى عمرو دياب الذي طلق ابنة محمد رضا (شيرين) أحلى بنوتة في السينما المصرية ليتزوج ابنة ملياردير سعودي.
أيام زمان كان الأمراء السعوديين يتزوجون الفنانات المصريات (الأمير خالد و شمس البارودي نموذجا) ولكن الزمن تغير وأصبحت الأميرات السعوديات وبنات الأثرياء السعوديين هن اللواتي يصطدن الشباب المصريين وينكحوهن حلالا زلالا .. وكله بحسابه يا بيه .. مش احنا برضو بتوع .. كلنا خالد سعيد
وسائل الأعلام المصرية تقول أن خالد يوسف طار - بعد أن شارك في اعتصام ماسبيرو - إلى جدة ليعقد قرانه على شاليمار الشربتلى أخت الملياردير السعودي عبد الرحمن وسافر معه الإعلامي المناضل محمود سعد وقالت وسائل الإعلام أن الصحفي المناضل مجدي الجلاد وزميله الصحفي والإعلامي المناضل وائل الإبراشي سيطيران إلى جدة لحضور العرس (الفرح) وستلحق بهم طائرة خاصة تحمل المدعوين من الوسط الفني (وكلهم من المناضلين) وطبعا خالد يوسف الفنان والمخرج المناضل لن يدفع جنيها واحدا في تكاليف الرحلة (الخاصة) التي وحدها تكفي لتمويل كذا فيلم من طراز (حين ميسرة) والإنفاق على كذا (عشوائية) من عشوائيات الفيلم التي صورها خالد يوسف .. وبهذا يعمد الإعلاميون ثوار 25 يناير ثورتهم بإقامة علاقة مهموزة مع سيتي ستارز وأصحابه السعوديين .. وبدلا من (كلنا خالد سعيد) سيكون شعار المرحلة القادمة للإعلاميين المصريين المناضلين .. كلنا شربتلي .. وكلنا سيتي ستارز
للتذكير فقط .. وفرقعة من عرب تايمز لزوم الفرح ... شقيق العروس الملياردير السعودي عبد الرحمن الشربتلى ارتبط اسمه باستثمارات رجال مبارك واحمد عز وطلعت مصطفى وحسين سالم بتاع الغاز الإسرائيلي ما غيره ومشروعات السياحة والفنادق في شرم الشيخ وهو - شقيق العروسة - يمتلك النسبة الهائلة من أسهم سيتي ستارز في مدينة نصر وغيرها من المشروعات العقارية العملاقة.. وكانت الصحف المصرية قد ذكرت (قبل الثورة) أن شربتلي (راح في نبق يشتري ما يمكن شراؤه من أراض سواء من هيئة التنمية السياحية أو من مواطنين عاديين في محاولة منه لجمع أكبر قطع من الأراضي..) وقالت الصحف انه استخدم في ذلك سماسرة وشركاء مثل ناصر عبداللطيف الذي بدأ حياته تاجر جلاليب .. ووصل الأمر ببعضهم إلي حد الاعتداء علي أراضي الغير ومحاولة نزعها بالقوة. ويتراوح ما يملكه الشربتلى وشركاؤه ما بين خمسة وسبعة ملايين متر مربع سيقيم علي نصفها ما سماه بالمشروع الرائد وهو بناء فندق 500 غرفة علي أرقي مستوي وبجانبه وهنا المصيبة أكثر من 15 ألف وحدة سكنية في هذه المنطقة السياحية الواعدة

 

 

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية