وزير العدل المصري يحدد سعر المرأة المصرية التي تباع لعواجيز دول النفط بخمسين الف جنيه .. بلص تاكس


December 08 2015 08:55

عرب تايمز - خاص

حتى تفهم مضمون هذا الخبر الذي نشرته الصحف المصرية شاهد فيلم كمال الشناوي ( لحم رخيص ) الذي تناول تجارة بيع المصريات لعواجيز دول النفط وتم منع الفيلم من العرض في جميع دول النفط العربي

 المستشار أحمد الزند، وزير العدل المصري ( قنن ) عملية البيع والشراء بقرار اصدره اليوم يلزم طالب الزواج الأجنبي من مصرية، إيداع 50 ألف جنيه في البنك الأهلي باسمها قبل الزواج منها، إذا جاوز فارق السن بينهما 25 عاما.ونص القرار على أنه: "يكلف طالب الزواج الأجنبي من طالبة الزواج المصرية بتقديم شهادات استثمار ذات عائد دوري ممنوح / المجموعة (ب) بالبنك الأهلي المصري، بمبلغ 50 ألف جنيه باسم طالبة الزواج المصرية، استيفاء للمستندات المطلوبة لدى مكتب التوثيق، إذا ما جاوز فارق السن بينهما 25 عاما، عند توثيق عقد الزواج

قالت سكينة فؤاد مستشار رئيس الجمهورية السابق لشؤون المرأة، معلِّقةً على القرار إنَّها تؤيد "تأمين الزواج" للمرأة بكافة الأشكال، غير أنَّها رفضت تحويل المرأة إلى سلعة تباع وتُشترى بالمال.وأضافت، في تصريحاتٍ لها نشرتها جريدة التحرير المصرية : "المرأة المصرية أعز وأغلى من هذا المبلغ الذي حدَّده القرار الصادر من الزند، والقضية شائكة لأنَّنا نصطدم في النهاية بتزويج بنات صغار في السن وتركهن يضيعون بأطفالهم الصغار، ولا يمكن لأي إنسان أن يرفض تأمين مستقبل المرأة ولكن الاتجار بها وتحويلها إلى سلعة أمر مرفوض، ويجب البحث في كيف يتم التأمين على الفتاة وبأي وسيلة دون أن تتحول إلى اتجار وبيع وشراء".وتابعت: "المشكلة الكبرى تكمن في أنَّ أسرنا الطيبة تلجأ إلى هذا الأمر لحاجتهم، وهناك قرى كاملة تعيش على تزويج الفتيات، لكن يجب أن تتم مناقشة القضية بشكل أكبر وأعمق









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية