تصرف حسام علوش ومنظمة كير مرفوض وعرب امريكا ليسوا مضطرين لتحمل نتائج جرائم ارتكبها باكستانيان


December 04 2015 10:17

عرب تايمز - خاص

كتب : أسامة فوزي

مع ان حسام علوش مدير منظمة كير في لوس انجلوس تابع مثلنا اخبار الهجوم الارهابي في لوس انجلوس على شبكات التلفزة الامريكية  والتي كانت توجه الاتهام صراحة للعرب وتخص المصريين والسوريين بالذات  بل والزعم ان مرتكب الحادث سيد فاروق مصري الاصل ... الا انه لم يتطرق الى ذلك في مؤتمره الصحفي الذي عقده قبل ربع ساعة من مؤتمر قائد الشرطة رغم انه ظهر - في مؤتمره - انه يعلم حقيقة هوية الفاعل وانه باكستاني وليس عربيا ولا مصريا ولا سوريا بل وقدم علوش صهر الفاعل ( زوج اخته ) ليعتذر عن فعله صهره

كنا ننتظر من حسام علوش ان يقول صراحة في مؤتمره للشعب الامريكي ان المتهم ليس عربيا وليس مصريا ولا علاقة للاجئين السوريين بالامر كما يتردد في وسائل الاعلام الامريكية على الاقل حتى يخفف من حدة الهجوم والتحريض على عرب امريكا في وسائل الاعلام الامريكية وهذا حق عرب امريكا عليه باعتباره من عرب امريكا ... فهناك عشرات الالاف من اولادنا وبناتنا العرب يعملون في مؤسسات حكومية وخاصة في امريكا وبعد حادثة لوس انجلوس اصبح ينظر الى كل موظف عربي نظرة مريبة من قبل زملاء له في العمل واصبح الموظف الامريكي لا يعرف متى سيخرج  زميله الموظف العربي فجأة رشاشا ويبدأ بالطخ كما فعل سيد فاروق الذي قتل 14 وجرح 17 من زملاء له في العمل لان الارهابيين في السعودية غسلوا مخه خلال زيارة ( عمرة ) وافهموه ان الذين علموه وربوه وامنوا له حياة كريمة شعب من الكفرة يجب قتلهم وهو الذي ولد وعاش وعمل في امريكا وظهر انه كان ميسور الحال ويعمل في وظيفة محترمة ويمتلك بيتا محترما ويقود سيارة غالية السعر ولديه ما يكفي من اموال لشراء ترسانة اسلحة وجدت في بيته

حتى الذين ظهورا مع حسام علوش في مؤتمره الصحفي وكلهم باكستانيون لم يذكروا ان الفاعل باكستاني الاصل وان زوجته باكستانية وكثيرون من الامريكان ( العاديين ) لا يميزون بين العربي والباكستاني بل ويعتقدون ان الباكستان دولة شرق اوسطية ولا زال كثيرون منهم يعتقدون ان الفاعل عربي

لو انقلبت الصورة ... أي لو كان الفاعل عربيا وتم الترويج في وسائل الاعلام الامريكية خطأ انه باكستاني لقامت الجالية الباكستانية في امريكا فورا باصدار بيانات تصحح المعلومة وتقول للامريكان ان الفاعل ليس باكستانيا وانما  هو عربي  فلماذا لم يفعل حسام علوش ذلك لا في مؤتمره الصحفي ولا حتى بعد المؤتمر

سيد فاروق وزوجته ليسا عربيين وليسا من اصول عربية وعلى  جميع المنظمات والجمعيات العربية في امريكا ان تعلن ذلك صراحة للشعب الامريكي

المجرمان باكستانيان او من اصول باكستانية ... تم تجنيدهما في السعودية التي كانت تقيم فيها زوجة القاتل والذي تعرف عليها عبر مواقع الزواج الاسلامي الباكستاني .. وبعد قيامه بزيارة السعودية مع زوجته عاد منها ( دعشاويا ) كما اتضح في اخر تصريحات لرجال الشرطة الذين وجدوا ان زوجة القاتل كانت قد اعلنت انها دعشاوية وعلى ادارة الرئيس اوباما ان تناقش هذا الامر مع السعوديين اذا انه من غير المعقول ان يعود من يزور السعودية للحج او للعمرة بافكار جهادية ودعشاوية .. هل توجد في السعودية معسكرات لتجنيد المقاتلين والارهابيين لصالح داعش .. وكيف يمكن لهذه المعسكرات ان تغسل  دماغ مواطن امريكي المولد مثل سيد فاروق حتى يعود من السعودية الى مكان عمله في امريكا معبئا بافكار جهادية اجرامية ليقوم بقتل زملاء له بالعمل بهذه الطريقة الوحشية

 لقد كشف مسؤولون بالشرطة الأميركية، عن العثور على 12 قنبلة داخل شقة سيد فاروق وزوجته تاشفين مالك، وذلك خلال حملة تفتيش على أعقاب الهجوم .وحسب موقع سي ان ان، أوضح المسؤولون أن القنابل التي عثر عليها عبارة عن أنابيب يمكن الحصول عليها في أي متجر لمعدات البناء وأنها كانت محشوة بمسحوق متفجر أسود دون احتوائها على شظايا.وبين المسؤولون أنه السلطات عثرت أيضا على جهاز حاسوب داخل الشقة دون قرص ثابت هارد درايف الأمر الذي يثير الشكوك أنه نزع وربما أتلف لإخفاء محادثات أو تواصل بين فاروق وجماعات إرهابية.ولفت مصدر ثان إلى أن المحققين عثروا أيضا على هاتفين نقالين داخل حاوية للنفايات قرب مسرح الجريمة وأنه تم إتلافهما بصورة متعمدة الأمر الذي يزيد من الشكوك حول صلات أراد المهاجمان إخفاءها بعد عمليتيهما ... وهذا كله يعني ان القتلة لم يرتكبا الجريمة لخلافات في مكان العمل كما تروج الان محطة العربية وانما لانهما عضوان في تنظيم ارهابي التحقا به خلال زيارة عمرة الى السعودية .. وهما ليسا عربيان ولا من اصول عربية ... عرب امريكا تحملوا الكثير بعد جرائم المليونير السعودي بن لادن وجماعته من السعوديين والباكستانيين والافغان والاماراتيين ... ولا يريدون ان يضاف ما فعله الباكستاني سيد فاروق وزوجته الى رصيدهم ... فهل ستأخذ منظمة حسام علوش هذا بعين الاعتبار في المستقبل ... وقبل عقد مؤتمرات صحفية جديدة

فولسطوب

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية