الدانمرك تطلب من الدول الاسلامية التعاون معها في محاربة الارهاب الاسلامي


September 22 2008 12:15

 دعا وزير الخارجية الدنماركى بير ستيغ مولر مساء الاحد منظمة المؤتمر الاسلامى وجامعة الدول العربية الى المزيد من التعاون مع الدول الغربية لوقف "الارهاب الاسلامي".وتاتى هذه الدعوة اثر العملية الانتحارية التى استهدفت السبت فندق ماريوت فى اسلام اباد واسفرت عن مقتل 60 شخصا على الاقل، منهم على ما يبدو موظف فى الاستخبارات الدنماركية اعتبر مفقودا.وقال مولر فى تصريح لشبكة "تي.في2 نيوز" الدنماركية "سنطلب من العالم الاسلامى ان يكون اكثر استعدادا، واكثر تعاونا معنا "الغربيون" لوقف الارهاب

واضاف ان هذا الاعتداء هو "هجوم على التعاون بين باكستان والمجتمع الدولى لان هؤلاء الاسلاميين، هؤلاء المتعصبين يريدون قطع العلاقات بين العالم الغربى والحكومة الباكستانية المنتخبة ديموقراطيا للاطاحة بها".واوضح الوزير الدنماركى ان "هذا الارهاب الذى يحاول تقويض باكستان وتدميرها ثم يفعل الشيء نفسه فى افغانستان، سيتمدد الى كافة البلدان".واكد "اذا كان الارهابيون اقوياء جدا فى باكستان، فلأنهم تخلوا عن السعى الى السيطرة على العراق. انهم يبحثون عن اماكن يستطيعون تدميرها ليستولوا عليها بعد ذلك، والتأثير بهذه الطريقة على دول اخرى".واضاف "لذلك من مصلحة العالم الاسلامى كما من مصلحتنا وقف الارهابيين".واضاف "اقول لمنظمة المؤتمر الاسلامى والجامعة العربية: انصرفوا فعلا الى العمل معنا بدلا من كل انواع المناقشات الاخرى حول الدين والامور الاخرى. فلنناقش بدلا من ذلك الطريقة التى تمكننا من وقف الارهاب الاسلامي