للمرة الثانية خلال شهر ... معارك بالسلاح الابيض بين عشيرتين في مدينة مادبا الاردنية


September 22 2008 01:00

عمان - محمود زويد

اندلعت الاشتباكات مرة اخرى بين عشيرتي الفقهاء وابو قاعود في مادبا وتبادل المتحاربون الغارات بالسلاح الابيض والقناوي والحجارة وسمعت طلقات رصاص في سماء المعركة يعتقد انها خرجت من بنادق رجال الجيش الاردني الذي تدخل مرة ثانية خلال اقل من شهر للفصل بين العشيرتين دون ان يعرف احد - هذه المرة - السبب في اندلاع المعارك التي انتقلت الى شوارع المدينة واتسمت هذه المرة باشتراك اعداد كبيرة من شباب العشيرتين

وكانت اكثر المعارك طرافة تلك التي وقعت في باحة مستشفى المحبة التي توجهت اليها العشيرتان لنقل المصابين في المعارك حيث اندلعت معركة حامية الوطيس بين مرافقي الجرحى من العشيرتين  ادت الى تدمير مكاتب وقاعات وغرف كثيرة في المستشفى التي هرب منها الاطباء بينما تبادل المقاتلون حرق السيارات قبل تدخل الجيش وقيامه بفرض حظر التجول في منطقة المستشفى التي تحولت الى ساحة حرب حقيقية بين العشيرتين

 من المعروف ان اندلاع المعارك بين العشائر الاردنية قد ازداد هذا العام بشكل لافت للنظر وغالبا ما تندلع المعارك لاسباب تافهة وتميل جهات اردنية معارضة الى تحميل ادهوة الامن المسئولية عن تشجيع هذه المعارك لاشغال المواطنين الاردنيين عن متابعة قضايا اهم تتعلق بعمليات فساد واسعة يتورط بها القصر نفسه