اليمنيون يستعيدون السيطرة على بلدة الراهدة في تعز ويطردون منها عملاء السعودية الذين يتهمون الامارات بالفضيحة


November 26 2015 10:30

عرب تايمز - خاص

استعاد اليمنيون السيطرة على بلدة الراهدة في محافظة تعز وسط اليمن مساء الأربعاء ووفقا لإفادة حصلت عليها  الفضائية الانجليزية البي بي سي من مصادرعسكرية فإن تقدم اليمنيين في تلك الجبهة جاء بسبب عدم حصول ما يعرف بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية ( عملاء السعودية )  على الإمدادات العسكرية الكافية واضطرار المقاتلين في تلك الجبهة للانسحاب من مواقع كانوا سيطروا عليها خلال اليومين الماضيين.

كما قال مصدر فيما تعرف بالمقاومة الشعبية في تعز لبي بي سي إن نفاذ الذخائر وغياب الدعم العسكري من الرئيس هادي وقوات التحالف بالإضافة لانسحاب القوات الإماراتية وعدم استهداف مقاتلات التحالف لتعزيزات الحوثيين التي تمر بثلاث محافظات حتى تصل تعز تسبب كما يقول بحدوث ما وصفها " انتكاسة واضحة" في العمليات العسكرية ضد الحوثيين في محافظة تعز.واعتبر الخبير العسكري العميد توفيق حسن في تصريح لبي بي سي أن السبب الجوهري لتراجع عمليات المقاومة والجيش الموالي للحكومة في تعز يعود كما يقول الى موقف الامارات الذي وصفه "بالمضاد لمكونات المقاومة الشعبية المحسوبة على تيار الاخوان المسلمين" في محافظة تعز.

ولا تزال مواجهات متقطعة تدور في محافظة لحج الجنوبية بين الحوثيين وما تعرف بالمقاومة الجنوبية المدعومة من قوات التحالف العربي

وأعلن قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء أحمد سيف في تصريح نشرته وسائل اعلام محلية أن القوات الموالية للحكومة أسرت كما يقول 350 من المسلحين الحوثيين وقوات حليفهم علي عبد الله صالح خلال معارك الأسابيع القليلة الماضية في بلدة "كرش" وتم نقلهم إلى عدن على حد تعبيره













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية