الله يرحم البابا شنودة ... الذي رفض اي تطبيع قبطي مع الصهاينة


November 26 2015 10:15

عرب تايمز - خاص

وصل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى تل أبيب في طريقه للقدس؛ بحجة المشاركة في جنازة الأنبا "أبرام"، مطران القدس والشرق الأدنى "دول الخليج" الذي وافته المنية أمس. ويكسر تواضروس بهذه الزيارة المشبوهة قرارا للبابا شنودة بعدم زيارة فلسطين المحتلة وعدم التطبيع مع الصهاينة ولوحظ ان تواضروس اختار مطار تل ابيب وليس مطار عمان مثلا للتوجه نحو القدس

يعتبر سفر البابا تواضروس إلى القدس كسرًا لقرار المجمع المقدس في جلسته بتاريخ 26 مارس 1980 التي منع فيها المجمع سفر المسيحيين للحج في الأراضي المقدسة التزامًا بمقاطعة قطاعات واسعة من الشعب المصري زيارة فلسطين عقب اتفاقية كامب ديفيد، وفي أعقاب رفض البابا شنودة الراحل السفر إلى جوار الرئيس السادات في نهاية السبعينيات، الأمر الذي كان بداية الخلاف بين البابا والرئيس والذي انتهى بإبعاد البابا إلى دير وادي النطرون في سبتمبر 1971، كما أن البابا كيرلس السادس الذي سبق البابا شنودة كان له موقف مماثل؛ حيث رفض زيارة القدس عام 1967 بعد وقوعها فى يد الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب مصادر كنسية، فإن البابا "تواضروس" والوفد المرافق له والذي يضم 8 من كبار القساوسة، أنهوا إجراءات سفرهم من صالة كبار الزوار على رحلة طيران إير سينا رقم 054 والمتجهة إلى تل أبيب في أول زيارة لبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية منذ عشرات السنين.وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قد أعلنت، أمس الأربعاء، وفاة الأنبا "إبرام الأورشليمي" مطران القدس والشرق الأدنى عن عمر ناهز 73 عامًا؛ حيث قضى الأنبا إبرام في منصبه مطرانًا للقدس 24 عامًا.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية