الدوحة غرقت بمياه الامطار ومطارها تحول الى بركة سباحة .. ومحطة الجزيرة لا حس ولا خبر.. اشمعنى مصر يعني ؟


November 26 2015 10:03

عرب تايمز - خاص

عندما غرقت شوارع الاسكندرية بمياه الامطار خصصت محطة الجزيرة برامج بأكملها للتحدث عن انهيار البنية التحتية في مصر وعن الانقلاب العسكري المسئول عن البلاعات وعن تقصير الاجهزة المصرية في تسليك البلاعات .. ولكن بعد ان غرقت الدوحة بمياه الامطار وتحول مطارها الى بحيرة من الماء لم تبث محطة الجزيرة حتى خبرا من سطرين عن الفضيحة ولم تتحدث عن سقوط البنية التحنية للدوحة وعن تقصير موزة وزوجها في بناء بلاعات بدلا من انفاق المليارات على شراء عمارات في لندن

وكانت مناطق عدة في قطر والسعودية وليبيا قد شهدت  تساقط أمطار غزيرة أمس، ما تسبب بوفاة شخص في المملكة، وفيضانات في الطرق وعرقلة حركة السير، وإقفال مدارس ومؤسسات عدة. ومنذ ليل أول أمس، تساقطت في قطر كميات من الأمطار تفوق الكمية التي تسجل عادة على مدار السنة، ما أدى إلى إقفال مراكز تسوق ومدارس ومؤسسات عدة، بينها السفارة الأمريكية في الدوحة.

وهطلت الأمطار دون توقف طوال الليل في الدوحة، ما جعل الطرق والشوارع تفيض بالمياه، وأعاقت حركة السير بشكل كبير.وأعلنت هيئة الأرصاد الجوية أن كمية الأمطار بلغت 80 ملم، علماً أنه بحسب أرقام البنك الدولي، يتساقط في قطر ما معدله 74 ملم سنوياً.وتداول مستخدمون على مواقع التواصل أن تسرباً للمياه حصل في محطة للركاب في مطار حمد الدولي الذي افتتح العام الماضي بكلفة 17 مليار دولار. وأكدت السلطات أن حركة الملاحة الجوية لم تتأثر بالطقس.وأعلنت السفارة الأمريكية إقفال أبوابها أمس«بسبب رداءة الطقس»، مضيفة بأنها ستعاود العمل الأحد، بحسب حسابها الرسمي على «تويتر».
كما طلبت وزارة الداخلية القطرية من السكان الحذر أثناء القيادة.وفي السعودية، أعلن الدفاع المدني انتشال جثة في واد بمنطقة الرماح شمال الرياض.وفي العاصمة، تساقطت الأمطار الغزيرة لليوم الثاني على التوالي، ما أدى إلى غرق الشوارع، وقيام سائقين بترك سياراتهم وسط الطرق بسبب تضررها بفعل الأمطار وتسرب المياه.
وغطت المياه التي بلغ ارتفاعها نحو مترين، قرابة عشر سيارات تحت جسر في منطقة اللبان بغرب الرياض.وقام عمال بلديون بمحاولة سحب المياه باستخدام صهاريج، بينما أكد الدفاع المدني سحب 72 سيارة غمرتها المياه في العاصمة وانقاذ ركابها.وأدت الأمطار إلى تباطؤ كبير في حركة السير بالشوارع الرئيسية التي لم تقفل بشكل كامل، على عكس العديد من الشوارع الفرعية في العاصمة التي يقدر عدد سكانها بنحو 5,7 مليون نسمة.
وتساقطت الأمطار في مناطق عدة من المملكة، لا سيما شمال الرياض.
وفي ليبيا شهدت العاصمة طرابلس هطول الأمطار باستمرار لأكثر من خمس ساعات ، ما أدى إلى إغراق الشوارع وتعطل حركة المرور













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية